صحفي إكوادوري يحصل على لجوء سياسي في الولايات المتحدة

أخبار العالم

صحفي إكوادوري يحصل على لجوء سياسي في الولايات المتحدة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593527/

أعلنت المحامية ساندرا غروسمان يوم الجمعة 31 أغسطس/ آب أن السلطات الأمريكية وافقت على منح حق اللجوء السياسي لموكلها الصحفي الإكوادوري المعارض إيميليو بالاسيو، وقالت ساندرا غروسمان " كان ذلك طريقا طويلا بالنسبة له ولعائلته". هذا ويتوجب على إيميليو بالاسيو، مراسل صحيفة " أونيفيرسو" الرائدة في البلاد، دفع غرامة قدرها 40 مليون دولار للكذب والافتراء على رئيس البلاد رفائيل كوريا.

أعلنت المحامية ساندرا غروسمان يوم الجمعة 31 أغسطس/ آب أن السلطات الأمريكية وافقت على منح حق اللجوء السياسي لموكلها الصحفي الإكوادوري المعارض إيميليو بالاسيو، وقالت ساندرا غروسمان " كان ذلك طريقا طويلا بالنسبة له ولعائلته". هذا ويتوجب على إيميليو بالاسيو، مراسل صحيفة " أونيفيرسو" الرائدة في البلاد، دفع غرامة قدرها 40 مليون دولار للكذب والافتراء على رئيس البلاد رفائيل كوريا.

من جهته أكد الصحفي أنه أصبح ضحية للاضطهاد السياسي. يذكر أن شرطة الإكوادور كانت قد ألقت القبض عام 2011 عليه وعلى والمالكين الثلاثة لصحيفة "أونيفيرسو" لنشر مقال تحت عنوان "لا للخداع" الذي انتقد فيه بالاسيو الطريقة التي قام بها الرئيس بقمع المتمردين في صفوف رجال الشرطة العام الماضي ولتسميته الرئيس كوريا بالديكتاتور. ولكن في وقت لاحق أعلن رئيس البلاد في خطاب  متلفز عن أنه قرر العفو عن المذنبين وإطلاق سراحهم وذلك على الرغم من أنهم يستحقونه حسب تعبيره. وبعد إطلاق سراح إيميليو بالاسيو غادر الأخير البلاد إلى الولايات المتحدة.

قضية بالاسيو جذبت اهتمام العديد من وسائل الإعلام وذلك على خلفية تطورات الوضع المثيرة للجدل حول قضية مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج، حيث أعلن رئيس الإكوادور في بداية شهر أغسطس/آب الجاري عن قرار دعم جوليان أسانج وتقديم الملجأ السياسي له. وحاليا يتواجد مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج في سفارة الإكوادور لدى لندن. السلطات البريطانية تلح على ضرورة تسليم أسانج للسويد حيث يتهم هناك باقتراف جرائم جنسية. بالإضافة إلى ذلك هناك مخاوف من أن تقرر ستوكهولم بعد ذلك تسليمه للولايات المتحدة وهناك قد يواجه جوليان أسانج الحكم بالسجن المؤبد أو الحكم بالإعدام. من جهة فإن أسانج على يقين من أنه لن يحصل لا في السويد ولا في الولايات المتحدة على محاكمة نزيهة.

فيسبوك 12مليون