روسيا ستقوم بتصنيع منظومة بحرية للدرع الصاروخية تماثل منظومة "إيجس" الأمريكية

أخبار روسيا

روسيا ستقوم بتصنيع منظومة بحرية للدرع الصاروخية تماثل منظومة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593505/

صرح اناتولي شليموف مسؤول الطلبيات الحكومية في شركة صناعة السفن الموحدة الروسية يوم 31 أغسطس/آب  لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء بأن روسيا ستقوم بتصنيع  منظومة بحرية للدرع الصاروخية تماثل منظومة "إيجس" الأمريكية.

صرح اناتولي شليموف مسؤول الطلبيات الحكومية في شركة صناعة السفن الموحدة الروسية يوم 31 أغسطس/آب  لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء بأن روسيا ستقوم بتصنيع  منظومة بحرية للدرع الصاروخية تماثل منظومة "إيجس" الأمريكية. وقال:" لقد طرحت هذه المهمة على الصناعة الروسية لأن هذا الأمر يعد أمرا ملحا من وجهة نظر استخدام سفن سلاح البحرية لأغراض الدرع الصاروخية. ويتم تصنيع مثيلات  لمنظومة "إيجس" بحسبه  من قبل  الشركات التي تدخل في شركة "ألماس – أنتي" للدفاع الجوي وغيرها من الشركات الروسية.

يذكر أن  منظومة "إيجس" البحرية القتالية الأمريكية المتعددة المهام ( Aegis combat system) تؤمن مراقبة وتدمير الأهداف الارضية والبحرية وتحت المائية والجوية في آن واحد. ويعتبر الرادار المزود بهوائيات شبكية طورية مسطحة الذي يقوم بأداء وظيف الكشف الراداري الدائري يعتبر عنصرا رئيسيا في المنظومة.

وبوسع المنظومة القيام بالبحث الأوتوماتيكي عن الهدف واكتشاف ومرافقة 250 – 300 هدف وتوجيه 18 صاروخا موجها إلى أهمها. وقد يتخذ قرار بتدمير الأهداف التي تهدد السفن أوتوماتيكيا. وتقوم منظومة "إيجس"  بمراقبة منطقة تبعد 190 كيلومترا عن السفن. ويبلغ مدى اكتشاف الأهداف الجوية والفضائية 320 كيلومترا.

وكانت السفن الأمريكية المزودة بمنظومة "إيجس"  تستخدم أولا صواريخ "ستاندارد – 2". وتتم الآن إعادة تسليحها بصواريخ "ستاندارد -3 " من جيل جديد تسمح باعتراض رؤوس قتالية للصواريخ الباليستية على ارتفاع 180 كيلومترا فوق سطح الأرض.

المصدر: وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء