قمة ألمانية - إيطالية تبحث عن حل.. بغياب الأداة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593427/

حل رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي ضيفا على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وأزمة أوروبا المالية تتصدر أجندة اللقاء، لكن ما من نتائجَ ملموسة. فلقاءات القادة الأوروبيين رغم كثرتها في هذه المرحلة، لا تأتي بجديد، بانتظار البت في قانونية إنشاء آلية الإنقاذ الأوروبية، والتي يعوَل عليها لحل الأزمة. ولكي يتم ذلك، لا يتسنى إطلاق أيدي القادة.

حل رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي ضيفا على المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل وأزمة أوروبا المالية تتصدر أجندة اللقاء، لكن ما من نتائجَ ملموسة. فلقاءات القادة الأوروبيين رغم كثرتها في هذه المرحلة، لا تأتي بجديد، بانتظار البت في قانونية إنشاء آلية الإنقاذ الأوروبية، والتي يعوَل عليها لحل الأزمة. ولكي يتم ذلك، لا يتسنى إطلاق أيدي القادة.

الجمود الذي يسيطر على جهود حل الأزمة، يعود إلى ضرورة انتظار بت المحكمة الدستورية الألمانية في قانونية إنشاء صندوق الإنقاذ ESM نفسه وفق القوانين الألمانية.. فالجميع ينتظر قرار المحكمة في الثاني عشر من أيلول/ سبتمبر المقبل.. ورغم ميل المراقبين إلى توقع موافقة المحكمة على إنشاء الصندوق، إلا أن أيدي القادة تبقى مكبلة حالياً.. فالصندوق هو أهم أداة إنقاذ تم التوصل إليها لحل الأزمة، وما دام إطلاقه معلقاً، تبقى الأزمة في مكانها ويزداد معها الامتعاض في الأسواق في قدرة أوروبا على تطبيق ما أقرته من حلول أو أطلقته من وعود..

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

توتير RTarabic