صحيفة: لافروف لن يشارك في الاجتماع الوزراي لمجلس الامن حول سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593381/

كتبت صحيفة "كوميرسانت" الروسية يوم 29 اغسطس/آب ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف  لن يسافرعلى الارجح الى نيويورك لحضور الاجتماع الوزاري لمجلس الامن الدولي حول سورية، الذي من المقرر عقده في 30 اغسطس/آب.

كتبت صحيفة "كوميرسانت" الروسية يوم 29 اغسطس/آب ان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف  لن يسافرعلى الارجح الى نيويورك لحضور الاجتماع الوزاري لمجلس الامن الدولي حول سورية، الذي من المقرر عقده في 30 اغسطس/آب.

وكان الاخضر الابراهيمي المبعوث العربي والاممي الى سورية  ينوي لقاء وزراء خارجية الدول الاعضاء في مجلس الامن الدولي،في اجتماع  يعقد بمبادرة فرنسا، رئيسة المجلس الحالية.

وقال مصدر مطلع للصحيفة ان فرنسا كانت تأمل خلال ترأسها للمجلس التوصل الى تحقيق تقدم جدي في المسألة السورية. وبذلك سيكون اللقاء الوزاري  في نهاية المطاف متدنيا بمستوى التمثيل .

ونقلت الصحيفة عن المصدر قوله ان "هيلاري كلينتون لا تنوي المشاركة في اجتماع 30 اغسطس/آب. عدا عن ذلك لن تشارك به المندوبة الامريكية الدائمة سوزان رايس.. في حين لم يقرر وليام هيغ، وزير الخارجية البريطاني فيما اذا سيسافر الى نيويورك ام لا.. لكن من المتوقع ان يرفض هو الآخر حضور الاجتماع".

واوضحت الصحيفة ان لافروف لغاية يوم أمس كان يحضر نفسه للسفر الى نيويورك، لكنه تقرر في نهاية الامر ان يمثل روسيا المندوب الدائم في الامم المتحدة فيتالي تشوركين. وافترض المصدر ان "سيرغي لافروف لم يرغب في ان يكون الوزير الوحيد تقريبا، الى جانب الفرنسي، في هذا الاجتماع". واضاف هناك سبب آخر لرفض لافروف المشاركة انه بات واضحا من المباحثات الاولية ان الاجتماع لن يتمخض عن اصدار اية وثيقة متفق عليها.

وأوضح المصدر ان "روسيا والصين أكدتا على ان يدور الحديث بشكل رئيسي عن الوضع الانساني وتفعيل تقديم المساعدات للاجئين والمتضررين وحول اطلاق نداءات للطرفين لوقف اراقة الدماء وغيرها.. اما فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة فإنها تحاول التوصل الى اعلان يتحدث عن ضرورة رحيل بشار الاسد.. ولم يتحقق تقارب في المواقف".

المصدر: وكالة نوفوستي

مظاهرات في فلسطين ضد قرار ترامب