مقتل 15 شخصا بينهم حرس حدود وشيخ صوفي في داغستان

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593348/

قامت انتحارية يوم 28 أغسطس/آب بتفجيرعبوة ناسفة في منزل الشيخ الصوفي سعيد أتسايف في منطقة بويناكسك بداغستان، مما أدى إلى مقتل 7 أشخاص، بمن فيهم الشيخ. وأطلق عسكري من أفراد حرس الحدود النيران على زملائه مما أدى إلى مقتل 8 أشخاص بمن فيهم العسكري نفسه.

فجرت انتحارية يوم 28 أغسطس/آب حزاما ناسفا في منزل الشيخ الصوفي سعيد أتسايف، مما أدى إلى مقتل 7 أشخاص، بمن فيهم الشيخ.

وصرح ناطق باسم وزارة الداخلية الداغستانية  لوكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء بأن إمرأة ادعت انها حاجة دخلت في الساعة الرابعة والدقيقة الخمسين بتوقيت موسكو يوم 28 أغسطس/آب في منزل الشيخ سعيد في قرية تشيركي بمنطقة بويناكسك في داغستان وفجرت حزاما ناسفا. ويتم الآن تأكيد المعلومات عن القتلى والجرحى. وقامت الشرطة بمحاصرة موقع الحادث. ويقوم فريق التحقيق بجمع الادلة واستجواب شهود العيان.

يذكر أن الشيخ سعيد أتسايف من مواليد عام 1937 كان عالما إسلاميا صوفيا حظي بسمعة بين مسلمي داغستان ووصف كأحد الزعماء الدينيين الرائدين فيها.

 مقتل 8 عسكريين في داغستان جراء تبادل إطلاق النيران

أسفر تبادل إطلاق نيران وقع بالقرب من بلدة بيليجي في منطقة دربنت بداغستان عن مقتل 8 أشخاص.

وصرح مصدر في وزارة الداخلية الداغستانية يوم 28 أغسطس/آب لوكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء  إن عسكريا متطوعا يخدم في إدارة حرس الحدود أطلق بحسب المعلومات الأولية أطلق النيران من بندقية "كلاشينكوف" على زملائه في الخدمة الذين  كانوا في حراسة الثكنة. وأسفر إطلاق النار عن مقتل شخصيْن، ثم تسلل العسكري إلى الثكنة حيث يقيم أفراد القوات الخاصة المرابطين في المخفر وقتل 5 آخرين. فرد عليه الجنود بالنيران التي أدت إلى قتله.

 وقال المصدر إن 3 عسكريين من أفراد القوات الداخلية المرابطين في المخفر أصيبوا  بجروح.

وقد وصل إلى موقع الحادث مسؤول من وزارة الداخلية وإدارة التوجيه السياسي في داغستان. وبحسب المعلومات المتوفرة لدى المصدر فان الجندي القاتل هو من عائلة علييف ويبلغ من العمر 31 سنة.

المصدر: وكالات