هولاند: فرنسا على استعداد للاعتراف بحكومة انتقالية سورية في حال تشكيلها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593290/

شدد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في اجتماع مع السفراء الفرنسيين بقصر الاليزيه على ضرورة ان تشكل المعارضة السورية حكومة انتقالية، واكد استعداد فرنسا للاعتراف بها.

شدد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في اجتماع مع السفراء الفرنسيين بقصر الاليزيه يوم الاثنين 27 أغسطس/اب على ضرورة ان تشكل المعارضة السورية حكومة انتقالية، واكد استعداد فرنسا للاعتراف بها.

وقال هولاند ان "فرنسا ستعترف بالحكومة الانتقالية لسورية الجديدة". وتجدر الاشارة الى ان فرنسا كانت تمتنع حتى الآن عن الاعلان عن مثل هذه الخطوة. وكان الدبلوماسيون الفرنسيون يفسرون ذلك بتشتت المعارضة السورية.

هولاند: استخدام الاسلحة الكيماوية في سورية سيكون مبررا للتدخل الخارجي

واشار هولاند الى انه في حال استخدم الجيش السوري الاسلحة الكيماوية، سيصبح ذلك مبررا شرعيا لتدخل دولي مباشر في سورية، مؤكدا ان فرنسا وشركاؤها يعيرون اهتماما كبيرا لقضية منع استخدام هذه الاسلحة في سورية.

من جانب آخر قال الرئيس الفرنسي ان موقف روسيا والصين يقيد امكانيات الامم المتحدة فيما يخص القضية السورية. وقال: "اود ان اتوجه الى روسيا والصين بالقول ان موقفهما يضعف امكانيات تنفيذ المهمة التي ألقيت على عاتق الامم المتحدة".

ومع ذلك اكد هولاند نيته التعاون مع روسيا في حل الازمات الدولية ومناقشة الخلافات القائمة بين موسكو وباريس بشأن مسائل حقوق الانسان.

واشار الرئيس الى ان "فرنسا لا تزال تربطها بروسيا علاقات تاريخية واقتصادية وثقافية وسياسية خاصة يجب ان نعتمد عليها ليكون واضحا ما يجب ان نقوله لروسيا. ينبغي علينا ان نبحث سوية عن حلول للازمات الدولية من دون التهرب من المسائل التي توجد بيننا خلافات بشأنها، وخاصة في مجال حقوق الانسان". كما اكد هولاند عزم فرنسا على تطوير العلاقات السياسية والتجارية مع الصين.

هولاند: البرنامج النووي الايراني يشكل خطرا على كافة دولة المنطقة

وتناول الرئيس الفرنسي الملف النووي الايراني، واعرب عن عن قناعته بان البرنامج النووي الذي تطوره طهران يشكل خطرا على كافة دول المنطقة. وقال ان "الموقف الفرنسي واضح، فانه يتمثل في ان حصول ايران على سلاح نووي غير مقبول. وينبغي على هذه الدولة ان تنفذ التزاماتها الدولية".

واعرب هولاند عن تأييده لفرض مزيد من العقوبات على الجمهورية الاسلامية، لكنه أكد مع ذك ان "الطريق الى الحوار لا يزال مفتوحا".

واضاف هولاند قوله: "يجب ان نفرض عقوبات على النظام الحاكم في ايران، لان هذا البلد لا يرد على كافة الاسئلة الموجهة اليه، ولا يراعي اعراف القانون الدولي".

متحدث باسم تحالف مناهض للحروب: الغرب كان يعتمد منذ البداية على الجماعات المسلحة في سورية

بدوره قال بريان بيكر المنسق العام والمتحدث باسم تحالف "أنسر" المناهض للحروب في اتصال مع "روسيا اليوم" ان الولايات المتحدة والدول الغربية كانت تعتمد منذ البداية على الجماعات المسلحة وواصلت تقديم الدعم والتنسيق والاموال والتسهيلات لها من قواعد الناتو والغرض كان هو الاطاحة بحكم الرئيس السوري بشار الأسد.

وأضاف أنه كانت هناك معارضة تؤمن بالحل السياسي وترفض التدخل الخارجي ولكن وعلى الفور قامت واشنطن ولندن وباريس بطردهم واستبدلتهم بمسلحي الجيش الحر والمعارضة المسلحة.

المصدر: "ايتار - تاس"، "انترفاكس"