خبير روسي: ايران لن تستفيد كثيرا من استضافتها مؤتمر عدم الانحياز

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593288/

قال الخبير في الشؤون الإيرانية بالجامعة الروسية للعلوم الانسانية نيكيتا فيلين انه من الصعب الان الحديث عن اوراق ما قد تكسبها ايران من خلال تسلمها قيادة حركة عدم الانحياز. وأضاف الخبير انه، بالرغم من ان حركة عدم الانحياز هي ثاني اكبر منظمة دولية، لكنها  تعطي توصيات فقط لا تحمل طابعا إلزاميا.

قال الخبير في الشؤون الإيرانية بالجامعة الروسية للعلوم الانسانية نيكيتا فيلين انه من الصعب الان الحديث عن اوراق ما قد تكسبها ايران من خلال تسلمها قيادة حركة عدم الانحياز. وأضاف الخبير انه، بالرغم من ان حركة عدم الانحياز هي ثاني اكبر منظمة دولية، لكنها  تعطي توصيات فقط لا تحمل طابعا إلزاميا. وأضاف نيكيتا فيلين ان هناك 120 دولة مختلفة ومتنوعة جدا ولديها مصالح سياسية متناقضة وتلتقي هذه الدول مرة واحدة كل ثلاث سنوات وفي هذا الظروف من الصعب تحديد موقف سياسي دقيق.

 وحول امكانية استقطاب ايران لعدد كبير من الدول لتأييد مبادرتها المطروحة حول سورية قال الخبير الروسي انه لا يتوقع ان تنجح ايران في هذه المبادرة لان كل دولة تبعث ممثليها الخاصين ولديهم موقف محدد من القضايا العالقة ولا يمكن ان يتغير موقف هذه الدولة بسرعة.

وأضاف فيلين انه من المحتمل ان تؤيد مجموعة من الدول ايران فيما يتعلق بسورية ولكن هناك الكثير من الدول التي لا تخرج وراء بيانات عامة، لذلك لا يجب توقع قرارات حاسمة بالنسبة للملف السوري.

وحول حضور الرئيس المصري اجتماع حركة عدم الانحياز وانه مكسب جيوسياسي لايران والموقف الاسرائيلي والامريكي في هذا الشأن قال الخبير الروسي ان الزعيم المصري محمد مرسي لا يمثل النظام السابق ولذلك لم يتأثر كثيرا بالاحداث التي وقعت في العام 1981 (اغتيال الرئيس المصري الراحل أنور السادات) ومن المحتمل ان الرئيس الايراني سيقوم بزيارة الى مصر. واما موقف اسرائيل والولايات المتحدة فيتوقع الخبير ان سيكون سلبيا لان التعاون بين ايران ومصر قد يؤثر سلبا في مواقف الدول الغربية في هذه المنطقة.

وحول دعوة صالحي دول عدم الانحياز للوقوف في وجه العقوبات الغربية المفروضة على ايران قال الخبير الروسي ان الحديث لا يدور حول هذه الدعوة  واهم شيء هناك هو الوضع الحقيقي في الاقتصاد الايراني حيث ارتفعت اسعار الدجاج واللحوم وهناك وتائر تضخم عالية جدا وتصريحات صالحي تدل عن ان هذا الوضع اصبح متأزما فعلا. لكن العقوبات كانت تفرض بشكل تدريجي واستطاعت ايران بالرغم من الازمة ان تتكيف مع هذه العقوبات ويرجح الخبير وجود بعض الاحتياطات لدى ايران في مجال الاقتصاد.

الأزمة اليمنية