العربى يستقبل أعضاء لجنة المتابعة والاتصال للمعارضة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593284/

استقبل الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية وفداً يمثل مجموعة من أطراف المعارضة السورية الذين شاركوا فى ورشة العمل التى انعقدت فى القاهرة خلال اليومين الماضيين للتباحث حول تشكيل "لجنة المتابعة والاتصال" المعنية بشرح وترويج "وثيقة العهد الوطنى" و"وثيقة ملامح المرحلة الانتقالية" اللتين أقرهما مؤتمر المعارضة السورية الذى انعقد بالقاهرة يومي 2 و3  يوليو 2012 تحت رعاية جامعة الدول العربية.

استقبل الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية وفداً يمثل مجموعة من أطراف المعارضة السورية الذين شاركوا فى ورشة العمل التى انعقدت فى القاهرة خلال اليومين الماضيين للتباحث حول تشكيل "لجنة المتابعة والاتصال" المعنية بشرح وترويج "وثيقة العهد الوطنى" و"وثيقة ملامح المرحلة الانتقالية" اللتين أقرهما مؤتمر المعارضة السورية الذى انعقد بالقاهرة يومي 2 و3  يوليو 2012 تحت رعاية جامعة الدول العربية.

وتسلم الدكتور العربي من وفد المعارضة السورية الوثائق المتعلقة بالاتفاق الذى تم بشأن تشكيل "لجنة المتابعة والاتصال"، والتى ستعمل على شرح وحشد التأييد للمشروع الوطنى الذى تمثله وثيقتي العهد الوطني والمرحلة الانتقالية لدى أطياف المجتمع السوري والثورة السورية والرأي العام العربي والدولي.

كما سوف تعمل هذه اللجنة وبالتنسيق مع مختلف أطراف المعارضة السورية على الاعداد لمؤتمر وطنى موسع للمعارضة السورية تحت رعاية جامعة الدول العربية.

ومن المقرر أن تباشر هذه اللجنة أعمالها باعتبارها "فريق عمل مشترك" للمعارضة السورية من اجل التواصل مع كافة أطراف المعارضة، والتنسيق فيما بينها جميعاً من أجل تعميق الرؤية السياسية المشتركة لمتطلبات المرحلة الانتقالية وتحدياتها. وقد شكلت اللجنة لهذا الغرض 4 فرق عمل للتواصل مع مكونات الحراك الثوري المدني ومع كافة الكتائب المقاتلة في الجيش السوري الحر، وكذلك وضعت الخطط للتواصل الاعلامي مع مختلف وسائل الاعلام العربية والدولية.

كذلك ستتولى اللجنة تقديم اقتراح صيغة توافقية مشتركة تعالج ما أثاره المجلس الوطني الكردي من تحفظات على الوثيقتين المشار اليهما، بحيث تتم معالجة تلك التحفظات والتوافق على الصياغات المستخدمة المتعلقة بالشأن الكردي فى سورية.

وقد أكد الأمين العام على دعم الجامعة العربية لكل الجهود التى من شأنها توحيد رؤية المعارضة السورية ازاء التحديات الراهنة، واعتبر أن تشكيل لجنة المتابعة والاتصال هو خطوة هامة تستحق كل الدعم والتأييد والرعاية لتكون نواة لفريق عمل مشترك للتنسيق والتعاون بين جميع أطراف المعارضة السورية بمختلف مكوناتها وتوجهاتها السياسية.

وتضم لجنة المتابعة والاتصال ممثلين عن المجلس الوطنى السوري، والمجلس الوطنى الكردي، والمنبر الديمقراطي، والجيش السوري الحر، والمجلس العسكري الأعلى، والمجالس العسكرية، والحركة التركمانية الديمقراطية السورية، والكتلة الوطنية، والهيئة العامة للثورة السورية، واتحاد تنسيقيات الثورة السورية، وتيار التغيير الوطني، ومجلس رجال الأعمال (تيار بناة المستقبل)، ومجموعة الدعم السورية، وحركة مواطنة، والائتلاف العلماني الديمقراطي. وتم استبعاد هيئة التنسيق الوطنية من المشاركة في اللجنة. وقال عضو المنبر الديموقراطي سمير العيطة إنه تم استبعاد الهيئة لأن مبادرتها الأخيرة لا تتفق نصا وروحا مع وثيقة العهد الوطني حسب تعبيره.

المصدر: المكتب الصحفي لأمين عام جامعة الدول العربية