ليفربول يفرط بفوز كان في متناول يده أمام مانشستر سيتي

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593219/

أهدر فريق ليفربول فوزاً كان في متناول يده على ضيفه مانشستر سيتي حامل لقب بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة لقدم، في المباراة التي جرت بينهما يوم الأحد 26 أغسطس/آب، على ملعب "انفيلد"، في إطار منافسات المرحلة الثانية من الدوري.

أهدر فريق ليفربول فوزاً كان في متناول يده على ضيفه مانشستر سيتي حامل لقب بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة لقدم، في المباراة التي جرت بينهما يوم الأحد 26 أغسطس/آب، على ملعب "انفيلد"، في إطار منافسات المرحلة الثانية من الدوري.

جاءت المباراة مثيرة وقوية وشيقة من قبل الطرفين مع أفضلية لفريق ليفربول الذي تقدم في الشوط الأول بهدف أحرزه مدافعه السلوفاكي مارتين شكرتيل في الدقيقة الـ 34 برأسية قوية على يسار الحارس جو هارت بعد ضربة ركنية نفذها قائد الريدز ستيفان جيرارد من الجهة اليمنى. وأدرك أصحاب الأرض التعادل في الشوط الثاني بواسطة اللاعب الإيفواري يايا توريه بهدف سجله بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الزاوية اليسرى في الدقيقة 63 مستغلاً الخطأ القاتل الذي ارتكبه مارتن كيلي مدافع ليفربول، عند محاولته ترويض الكرة فارتدت منه وتهادت أمام توريه بعد عرضية المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز من الجهة اليمنى.

ووضع المهاجم الأورغواياني لويس سواريز الريدز في المقدمة مرة ثانية بهدف رائع وجميل أحرزه في الدقيقة الـ 66 بتسديدة قوية من ضربة حرة مباشرة أسكن الكرة في أسفل الزاوية اليمنى. ليهدي بعد ذلك شكرتيل صاحب هدف ليفربول الأول، كرة على طبق من ذهب لتيفيز، عندما أعاد المدافع كرة سهلة الى حارس مرماه الإسباني خوسيه ريينا، فقبل تيفيز الهدية بكل سرور وراوغ الحارس قبل أن يرسل الكرة الى داخل المرمى الخالي محرزاً هدف التعادل لفريقه في الدقيقة الـ 80 من عمر المباراة.

واكتفى فريق ليفربول بهذه النتيجة بنقطة واحدة فقط، هي الأولى له في الموسم الحالي، وذلك بعد أن كان قد مني بهزيمة ساحقة أمام وست بروميتش ألبيون (0-3) في مستهل مشواره في الموسم الجديد، بينما رفع فريق مانشستر سيتي حامل اللقب رصيده الى 4 نقاط من فوز وتعادل.