الأمير هاري يتلقى عرضاً للمشاركة في فيلم إباحي والجيش يبحث تجريده أوسمته

متفرقات

الأمير هاري يتلقى عرضاً للمشاركة في فيلم إباحي والجيش يبحث تجريده أوسمته
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593210/

تلقى الأمير هاري عرضاً مغرياً من ستيفن هيرش رئيس شركة "فيفيد إنترتينمنت" لإنتاج الأفلام الإباحية، إذ عرض الأخير على الأمير مبلغ 10 ملايين دولار مقابل المشاركة في فيلم إباحي يحمل اسمه. في تلك الأثناء يبحث قادة في الجيش البريطاني أفضل السبل لمعاقبة الأمير هاري على الفضيحة التي تسبب بها للجيش.

تلقى الأمير هاري عرضاً مغرياً من ستيفن هيرش رئيس شركة "فيفيد إنترتينمنت" لإنتاج الأفلام الإباحية، إذ عرض الأخير على الأمير مبلغ 10 ملايين دولار مقابل المشاركة في فيلم إباحي يحمل اسمه.

وذكر موقع "TMZ" أن هيرش بعث برسالة الى القصر الملكي البريطاني يعرض فيها على ولي العهد الثالث لعب دور البطولة في فيلم "المأزق مع هاري"، المبني على أساس فكرة استوحاها من صورته المنشورة عارياً في أحد فنادق لاس فيغاس. لكن اذا كان الأمير ظهر في الصورة وهو يغطي أسفل بطنه بيديه، فإن هيرش يعرض عليه ان يتحلى بشجاعة أكبر ويطلق لحريته العنان.

وأكد ستيفن هيرش للأمير الشاب ان مشاهد الفيلم ستتضمن حفلات ملكية صاخبة، مشدداً على ان هذه المشاهد ستكون مدروسة بعناية.

ويبدو أن الأمير هاري بالفعل في مأزق إذ أن رسالة ستيفن هيرش ليست إلا واحدة من تداعيات نشر صورته في المواقع الإلكترونية والصحف المطبوعة. ففي الشأن ذاته يبحث الحنرال سير ديفيد ريتشاردز، رئيس أركان الدفاع أفضل السبل لمعاقبة الأمير هاري على الفضيحة التي تسبب بها للجيش الذي منح الأمير أوسمة يبدو انه في طريقه لتجريده منها بعد ان جرد نفسه من ملابسه علناً.

كما يعتزم رئيس أركان الجيش البريطاني سير بيتر وول دعوة الأمير هاري الى لقاء "بدون قهوة" بهدف تذكيره بمسؤولياته وتوبيخه، فيما ذكر مصدر عسكري أن الأمير سيخضع لمحاكمة وصفها بالعادلة، وأنه سيضطر للتخلي عن جزء من راتبه كتبرع لإحدى الجمعيات الخيرية.

من جانب آخر وتجسيداً للمثل العربي القائل "مصائب قوم عند قوم فوائد"، وجدت الفتاتان اللتان ظهرتا مع الأمير هاري في الصور فرصتهما الذهبية للبروز على خلفية الأضواء المسلطة على الأمير. فقد أعربتا عن استعدادهما للكشف عن أسرار تلك الليلة مقابل 25 ألف دولار، فيما تم تسريب أنباء عن أن الفتاتين باعتا الصور المنشورة مقابل 15 ألف دولار.

من جانبه أكد مستشار العلاقات العامة في "بي بي سي" ماكس كليفورد أن الفتاتين عرضتا عليه صوراً لم يسبق نشرها لكنه رفضها، احتراماً للأمير هاري (27 عاما) الذي دعم الكثير من المشاريع الخيرية، آخذا بعين الاعتبار خدمته في القوات المسلحة البريطانية.

أفلام وثائقية