مقتل 3 اشخاص وإصابة اكثر من 20 وتعرض الجيش اللبناني لقنص غزير في طرابلس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593046/

ذكرت مصادر إعلامية لبنانية أن قوات الجيش اللبناني المنتشرة في طرابلس تعرضت لرصاص قنص غزير، مشيرة الى مقتل 3 أشخاص كان أصيب في منطقة باب التبانة وجرح  اكثر من 20 شخصا بينهم صحفيين اثنين وجندي.

ذكرت مصادر إعلامية لبنانية أن قوات الجيش اللبناني المنتشرة في طرابلس تعرضت لرصاص قنص غزير، مشيرة الى مقتل 3 أشخاص كان أصيب في منطقة باب التبانة وجرح  اكثر من 20 شخصا بينهم صحفيين اثنين وجندي.

وأفادت قناة "الجديد" بأن رصاص القنص استهدف الإعلاميين ما أدى إلى إصابة مهندس البث المباشر لقناة "سكاي نيوز" حسين نحلة بالإضافة الى صحفية كندية اسمها ماريا مور.

وأشارت قناة "ام تي في" اللبنانية إلى أن حصيلة القتلى في المدينة ارتفعت الى 21 شخصا بينهم 9 عسكريين لبنانيين.

وتشهد أحياء باب التبانة وجبل محسن والبقار في طرابلس عمليات قنص وإطلاق رصاص متقطع، ويسمع بين الحين والآخر دوي القذائف الصاروخية.

يذكر ان الاشتباكات لا تزال مستمرة بين منطقتي التبانة وجبل محسن في طرابلس منذ الساعات الأولى من صباح الجمعة 24 أغسطس/ آب، وارتفعت حدة الاشتباكات في الفجر اثر مقتل احد شيوخ السلفيين ويدعى خالد البرادعي في باب التبانة.

محلل سياسي: الوضع في طرابلس خرج عن السيطرة والحكومة اللبنانية تنأى بنفسها

قال الباحث والمحلل السياسي اللبناني لقمان سليم في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن الوضع في طرابلس قد خرج عن السيطرة، مشيرا إلى أن كلام السياسيين لا يلعب أي دورا ميدانيا وأعرب عن أسفه لتقلص دور الجيش اللبناني الذي شبهه بقوات حفظ السلام.

وأكد لقمان سليم أن الحكومة تسلك سياسة النأي بالنفس في حين أن جزءا من الأزمة السورية يدور على الساحة اللبنانية. ولفت إلى أن الحكومة اللبنانية الحالية هي حكومة فئوية لا تمثل إلا بعض من اللبنانيين المتحالفين مع نظام الأسد.

محلل عربي: أول الدول المرشحة لامتداد الصراع السوري هي لبنان والعراق

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" من نيويورك أعرب المحلل السياسي أحمد فتحي عن اعتقاده بأن أول الدول المرشحة لامتداد الصراع السوري هي لبنان والعراق، مشيرا إلى أنه يرى وضع العراق حتى أكثر حساسية من لبنان. وأضاف أن ما يحدث حاليا في شمال لبنان كان متوقعا منذ بداية الأزمة السورية.

المصدر: قناة "الجديد" + قناة "ام تي في" اللبنانية + "روسيا اليوم"