بالفيديو.. الشرطة الاسرائيلية تعتدي على مواطن مقدسي بسلاح كهربائي جديد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593032/

يبين مقطع فيديو نشر على الإنترنيت تعرض مواطن عربي من سكان بلدة الطور في القدس الى اعتداء من جانب عناصر الشرطة الإسرائيلية في ثالث أيام عيد الفطر المصادف 21 أغسطس/آب، خلال وجوده برفقة عائلته واصدقائه في متنزه  للالعاب المائية بمدينة  تل الربيع.

يبين مقطع فيديو نشر على الإنترنيت تعرض مواطن عربي من سكان بلدة الطور في القدس الى اعتداء من جانب عناصر الشرطة الإسرائيلية في ثالث أيام عيد الفطر المصادف 21 أغسطس/آب، خلال وجوده برفقة عائلته واصدقائه في متنزه  للالعاب المائية بمدينة  تل الربيع.

ونقل موقع "انا من القدس" عنطلال الصياد قصته بأنه كان يحمل نجله ابن الثلاث سنوات للسباحة الا انه لاحظ قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية تلاحق شابا في العشرينات من عمره وهو أيضا من سكان الطور واقترب منه، إلا ان القوات اطلقت صدمات كهربائية باتجاه جسد الشاب، كما رشت غاز الفلفل بصورة عشوائيه.

وقال الصياد إنه أنزل نجله من بين يديه لإنقاذ الشاب، واثناء اقترابه من اجل المطالبة بالكف عن الاعتداء تعرض لأكثر من صعقه من المسدس الكهربائي باتجاه جسده.

وتابع حديثه بانه بدأ بالتقيأ بسبب الصعقات الخمس، وشعر بغثيان ودوران وألم شديد ورضوض في جسده وتم اقتياده رغم كل ما يعانيه إلى مخفر شرطة  تل الربيع.

ونفي الصياد ما تنقالته وسائل الاعلام من خلال الناطقة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري بانه الشاب تعرض للاعتداء بسبب خلاف بينه وبين شاب آخر، مبينا انه كان شجار عادي اثناء وقت السباحة لشباب من عائلة واحدة.

وقال الصياد بان الشرطة نشرت الذعر والخوف بين صفوف الاطفال والنساء العربيات بالاضافة إلى اطفال يهود وعائلتهم الذين طالبوا الشرطة بالتوقف عما يقومون به امام اعين الاطفال كما هو ظاهر من خلال شريط الفيديو المصور من أحد الاجهزة المحمولة التابع لأحد اصدقائه.

وقال إنه خضع للتحقيق بالإضافة إلى الشابين الاثنين، وهما احمد ابو الهوي وايوب ابو الهوي ،اللذين أكدا انهما يرتكبا أي مخالفة للقانون في المتنزه.

واضاف أن صديقه اثناء وجوده امام مخفر شرطة تل الربيع طلب من المحقق بان يشاهد الفيديو المصور والذي يظهر الاعتداء، وبعد ذلك أفرجت الشرطة عن الثلاثه.

وقال الصياد إنه توجه لتقديم شكوى ضد رجال الشرطة الاسرائيلية.

وذكر أنه ازدادت في الآونة الأخيرة أعمال العنف ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم من جانب الاسرائيليين في ظل غياب أي رادع أمني، حيث تعرض أحد الشبان العرب في القدس إلى إصابة بالغة في الصدر نقل على اثرها الى المستشفى الاسبوع الماضي بسبب اعتداء مجموعة مؤلفة من عشرات اليهود المراهقين.

المصدر: موقع "انا من القدس" الالكتروني