ميركل وهولاند يدعوان اليونان الى مواصلة جهودها في اطار التقشف المالي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/593025/

دعت  المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس 23 أغسطس/ آب، اليونان الى مواصلة جهودها في اطار التقشف المالي، وذلك قبل عشاء عمل جمعهما في مقر المستشارية في برلين.

دعت  المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الخميس 23 أغسطس/ آب، اليونان الى مواصلة جهودها في اطار التقشف المالي، وذلك قبل عشاء عمل جمعهما في مقر المستشارية في برلين.

وشددت المستشارة الألمانية على أهمية "أن يفي الجميع بتعهداتهم،" لافتة الى انها تريد "تشجيع  أثينا على مواصلة الإصلاحات".

وكررت ميركل أنها تفضل انتظار تقرير "ترويكا" الجهات الدائنة، الذي سيصدر في نهاية سبتمبر/ أيلول قبل اتخاذ أي قرار جديد في شان مساعدة لليونان. ولم تعلق في المقابل على بقاء اليونان في منطقة اليورو.

ومن جانبه قال الرئيس الفرنسي: "نريد ان تكون اليونان في منطقة اليورو"، مؤكدا على ضرورة ان "يبذل اليونانيون جهودا لا مفر منها لنتمكن من بلوغ هذا الهدف".

يذكر ان ميركل ستستقبل رئيس الوزراء اليوناني انطونيس ساماراس الجمعة في برلين على ان يلتقيه هولاند السبت في باريس.

وأشار هولاند الى ان المطلوب في أوروبا هو "تطبيق القرارات السليمة من اجل النمو والاستقرار والمراقبة المصرفية" انسجاما مع القرارات التي اتخذها مجلس أوروبا في يونيو/ حزيران.

محلل سياسي: البعد السياسي يلعب دورا مهما في القضية اليونانية إلا أنه يمكن التوصل إلى حل وسط

وقال المحلل السياسي أندريه شينك إن البعد السياسي يلعب دورا مهما في القضية اليونانية، مشيرا إلى أن الانتخابات قد جرت مؤخرا في كل من اليونان وفرنسا، لكن الانتخابات لم تجر بعد في ألمانيا، ولذلك تتخذ الحكومة الألمانية موقفا صارما بشأن اليونان. إلا أنه أشار إلى احتمال التوصل إلى حل وسط لأن خروج اليونان من منطقة اليورو أيضا سيؤثر سلبا على الرأي العام في ألمانيا.

المصدر: "ا. ف. ب" + "روسيا اليوم"