الخارجية الايرانية: طهران تتخذ موقفا بناء من مفاوضاتها مع السداسية وتتوقع المعاملة بالمثل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59302/

اعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبراست للصحفيين بطهران يوم 7 ديسمبر/كانون الاول ان ايران ستتخذ موقفا بناءً من المفاوضات مع مجموعة " 5 + 1" (الاعضاء الدائمون في مجلس الامن والمانيا)، مضيفا ان طهران تتوقع من السداسية ان تتخذ موقفا مماثلا. جاءت هذه التصريحات بالتزامن مع انطلاق اليوم الثاني من جولة المفاوضات الجديدة التى استؤنفت بعد انقطاع استمر 14 شهرا والتي تستضيفها مدينة جنيف.

اعلن الناطق الرسمي باسم الخارجية الايرانية رامين مهمانبراست للصحفيين بطهران يوم 7 ديسمبر/كانون الاول ان ايران ستتخذ موقفا بناءً من المفاوضات مع مجموعة " 5 + 1" (الاعضاء الدائمون في مجلس الامن والمانيا)، مضيفا ان طهران تتوقع من السداسية ان تتخذ موقفا مماثلا. جاءت هذه التصريحات بالتزامن مع انطلاق اليوم الثاني من جولة المفاوضات الجديدة التى استؤنفت بعد انقطاع استمر 14 شهرا والتي تستضيفها مدينة جنيف.

وتعليقا على الموضوع قال المسؤول الايراني "تتوقف نتائج هذه المشاورات الى حد كبير على الموقف الذي يتبناه شركاؤنا في الحوار"، موضحا ان طهران "تعلق آمالها على ان تعمل اعضاء مجموعة "5 + 1" على تعديل مواقفهما الخاطئة (من الملف النووي الايراني) وعلى التخلي عن سياسة التمييز والمعايير المزدوجة، مما سيسهم في اضفاء الطابع الايجابي على الحوار". وشدد المسؤول الايراني على ان "المشاورات لن تكون مثمرة الا اذا جرت مع مراعاة حقوق ايران المشروعة" في تطوير تكنولوجيا الطاقة النووية للاغراض السلمية.

وتعقد الجولة الحالية من المفاوضات بمقر ممثلية سويسرا لدى مكتب الامم المتحدة بجنيف بمشاركة نواب وزراء الخارجية لكل من الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والمانيا بالاضافة الى المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون. ويرأس الوفد الايراني الى المفاوضات سكرتير المجلس الاعلى للامن القومي، كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي سعيد جليلي. ويأمل الخبراء بأنه سيتسنى للمشاركين في هذه الجولة تنسيق جدول زمني للقاءات مستقبلية لمعالجة الملف النووي الايراني.

محلل سياسي: التفاوض هو الوسيلة الأمثل لحل المسائل المتعلقة بحق الدول في امتلاك التقنية النووية السلمية

من جهته قال المحلل السياسي مصيب النعيمي أن هذه المفاوضات تأتي لجس النبض من جديد بعد تجارب صعبة  خاضها الطرفان خاصة الجانب الغربي الذي كان يعول على التهديد والعقوبات،  مشيرا الى ان التواصل الايراني مع كل من روسيا والصين لعب دورا مهما في هذه الفترة.

واشار النعيمي الى ان ايران مستعدة للتعاون البناء في جميع المجالات، مؤكدا  ان التفاوض هو الوسيلة الامثل لحل المشاكل المتعلقة بحق الدول في امتلاك التقنية النووية للاغراض السلمية، شرط ان تبقى في اطار معايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك