عراقي يعيش في الولايات المتحدة يعترف بمساعدته تنظيم "القاعدة" في العراق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592870/

اقر عراقي يعيش في الولايات المتحدة أمام محكمة أمريكية الثلاثاء 21 أغسطس/آب، بالذنب في 12 تهمة تشمل التآمر لمساعدة تنظيم "القاعدة" في العراق. واعترف مهند شريف حمادي ( 24 عاما) أمام القاضي، بتوفير دعم مادي لـ"القاعدة" في العراق، بما في ذلك توريد صواريخ "ستينغر" من الولايات المتحدة.

اقر عراقي يعيش في الولايات المتحدة أمام محكمة أمريكية الثلاثاء 21 أغسطس/آب، بالذنب في 12 تهمة تشمل التآمر لمساعدة تنظيم "القاعدة" في العراق. واعترف مهند شريف حمادي ( 24 عاما) أمام القاضي، بتوفير دعم مادي لـ"القاعدة" في العراق، بما في ذلك توريد صواريخ "ستينغر" من الولايات المتحدة.

واعتقل حمادي في مايو/أيار 2011، إلى جانب وعد علوان رمضان (30 عاما) في بولينغ غرين في ولاية كنتاكي، حيث كانا يقيمان، وأقر علوان في ديسمبر/كانون الأول الماضي، بأنه مذنب في سلسلة من الاتهامات تتعلق بالإرهاب، وما زال ينتظر صدور الحكم.

وأقر العراقيان بأنهما استهدفا القوات الأمريكية في بلادهما، وفقا لوثائق المحكمة، ولكن الاتهامات التي اعترف بها حمادي يوم الثلاثاء، كانت تخص أفعاله بعد وصوله إلى الولايات المتحدة في يوليو/تموز 2009. وقد يواجه المتهمان عقوبة السجن مدى الحياة، عندما يصدر الحكم عليهما في  ديسمبر/كانون الأول القادم.

وتشير وثائق الاتهام الى أن حمادي أخبر عميلا سريا في مكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" أنه عندما كان يعيش في العراق، شارك في هجمات بقنابل يدوية الصنع، ضد الجيش الأمريكي.

وبعد وصولهما إلى الولايات المتحدة، أبلغ المتهمان عميلا سريا في مكتب التحقيقات بأنهما يريدان أسلحة ومتفجرات لصالح تنظيم "القاعدة" في العراق، وفقا للوثائق.

وفي عام 2010 وأوائل عام 2011، حاول المتهمان تزويد "القاعدة" ببنادق صيد ومتفجرات بلاستيكية واثنين من صواريخ ستينغر، في شحنة كانا يعتقدان بأنها ستصل إلى التنظيم في العراق. وأكدت السلطات أن الشحنة لم تصل إلى العراق، وبقيت تحت سيطرة مكتب التحقيقات الفدرالي.

المصدر: سي أن أن