الرئيس اللبناني يستنكر خطف رعايا سوريين وأتراك بهدف المبادلة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592837/

دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان قادة الدول الصديقة الفاعلة والمؤثرة لبذل الجهود من أجل إطلاق سراح مواطنين لبنانيين مختطفين في سورية. واستنكر سليمان في الوقت ذاته خطف رعايا سوريين وأتراك من قبل جهات لبنانية بقصد المبادلة.

 

دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان قادة الدول الصديقة الفاعلة والمؤثرة لبذل الجهود من أجل إطلاق سراح مواطنين لبنانيين مختطفين في سورية.

من جهة أخرى استنكر سليمان يوم الثلاثاء 21 أغسطس/آب خطف رعايا سوريين وأتراك من قبل جهات لبنانية بقصد المبادلة، وهو عمل لا يساعد في حل القضية بل يزيدها تعقيدا ويعرقل الجهود الرسمية المبذولة من أجل الإفراج عنهم فضلا عن انه يسيء الى سمعة لبنان.

واعتبر الرئيس سليمان ان المظاهر التي شاهدها اللبنانيون في الايام الاخيرة وما تحمله من استفزاز وتحدٍ للدولة والمشاعر ومن ضرر لعلاقات لبنان مع دول شقيقة وصديقة مرفوضة.

وشدد الرئيس اللبناني خلال سلسلة اتصالات أجراها يومي الاثنين والثلاثاء مع المسؤولين القضائيين والامنيين المعنيين، على أن المطلوب من السلطات القضائية المختصة التحرك فورا واصدار الاستنابات اللازمة في موضوع الخطف والمواضيع الامنية الاخرى التي حصلت سابقا وتحصل اليوم.

وأضاف أن المطلوب من السلطات الامنية التحرك والعمل على تحرير المخطوفين، ومن المجلس الوطني للاعلام القيام بواجبه في ضبط الفلتان على الصعيد الاعلامي، معتبرا انه لا يجوز إطلاقا اللجوء الى الخطف واستباحة الاوضاع وكرامات الناس ومشاعرها وبث القلق في نفوس اللبنانيين والرعايا العرب والاجانب على السواء، وهو أمر مرفوض من الجميع بلا استثناء ويجب وضع حد نهائي له.

المصدر: وكالة الأنباء اللبنانية