برلماني إيراني: ديننا لا يسمح لنا بصناعة السلاح النووي ويجب على الغرب ان يجد حلا ترضى به إيران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59280/

أجرت قناة "روسيا اليوم" في 6 ديسمبر/كانون الأول لقاء خاص مع محمود أحمدي بيغش، عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، قال فيها ان إيران تعتبر المفاوضات المستؤنفة استمرارا لمسيرة المفاوضات السابقة، حيث تم الاتفاق على عقدها بناء على طلب من الدول الغربية.

أجرت قناة "روسيا اليوم" في 6 ديسمبر/كانون الأول لقاء خاص مع محمود أحمدي بيغش، عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، قال فيها ان إيران تعتبر المفاوضات المستؤنفة استمرارا لمسيرة المفاوضات السابقة، حيث تم الاتفاق على عقدها بناء على طلب من الدول الغربية.
وقال بيغش ان مشاركة إيران في هذه المفاوضات تستند الى قناعة الجمهورية الإسلامية بان الطريق الأمثل للتوصل الى حل يرضي كافة الأطراف في الملف النووي الإيراني هو الحوار.
وأشار ان إيران أعلنت منذ البداية ان برنامجها النووي لا يتعارض مع القوانين الدولية او مع معاهدة منع من الانتشار النووي، كما قال "نحن لا نرضى ان يوجهوا لنا اتهاما بالسعي للحصول على السلاح النووي في حين يملكون هم هذا السلاح الذي يرهبون به العالم".
كما شدد على ان مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الدوليين أكدوا عدم وجود ما من شأنه ان يؤكد انحراف برنامج إيران النووي.
وقال بيغش انه بالنسبة لإيران وجود المفاوضات او عدمها سيان، وانه من الخطأ ان يتبع الغرب مع طهران سياسة العصا والجزرة، "فقد باتت هذه السياسة مهترئة ومكشوفة، ويجب على دول الغرب ان تحترم حقوق إيران بالحصول على الطاقة النووية السلمية".
كما قال الرلماني الإيراني ان أمريكا انضمت للحوار لكنها أفشلته، فقد كانت تسير الأمور بشكل جيد قبل انضمامها اليه، مضيفا ان الخطأ من عدم التوصل الى اتفاق لا يعود لإيران بل للدول الغربية، التي يجب ان تجد "حلا ترضى به إيران"
وتابع ان الجمهورية الإسلامية تنطلق من التشريعات الدينية، و"ديننا لا يسمح لنا بصناعة السلاح النووي"، معلنا إلتزام طهران بالقوانين الدولية.
واضاف "نأمل من روسيا والصين ألا تتراجعا أمام الضغوط الأمريكية"، ومن دواعي التفاؤل، بحسب بيغش، ان روسيا والصين دولتان مستقلتان يملكان قرارهما السياسي.
وعلى الرغم من ان روسيا والصين أيدتا أمريكا في قرار العقوبات الأخير ، لكن إيران تحترم تطلع روسيا والصين الى تحقيق مصالحهما، دون ان يضر ذلك بإيران، معربا عن أمله ان يصبح تعامل الغرب مع إيران منطقيا وعادلا، "حيث يضمن الشعب الإيراني حقه بالقوة النووية السلمية، مؤكدا سعي إيران "لكي تكلل هذه المفاوضات بالنجاح".
المصدر: "روسيا اليوم"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك