أوباما: يجب ان تتخلى بيونغ يانغ عن سلوكها الاستفزازي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59277/

اكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما ضرورة ان تتخلى كوريا الشمالية عن "سلوكها الاستفزازي"، وذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي للبيت الأبيض يوم 6 ديسمبر/كانون الأول. وحاء هذا التصريح خلال مكالمة هاتفية أجراها الرئيس الأمريكي مع نظيره الصيني هو جين تاو، بهدف مناقشة آخر التطورات في شبه الجزيرة الكورية.

اكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما  ضرورة ان تتخلى كوريا الشمالية عن "سلوكها الاستفزازي"، وذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي للبيت الأبيض يوم 6 ديسمبر/كانون الأول.

وحاء هذا التصريح خلال مكالمة هاتفية أجراها الرئيس الأمريكي مع نظيره الصيني هو جين تاو، بهدف مناقشة آخر التطورات في شبه الجزيرة الكورية.
وقد أعرب الجانبان عن اهتمامهما بالأمن والاستقرار في شمال شرقي آسيا، كما اكدا  ضرورة العمل على نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، مشيرين الى  أهمية التنسيق المشترك بين واشنطن وبكين لتحقيق هذا الهدف.
كما شدد باراك أوباما على ضرورة إلتزام كوريا الشمالية بتنفيذ كل التعهدات الدولية التي أخذتها على عاتقها، بما فيها الإعلان المشترك الذي وافقت عليه الدول الست في الحوار بشأن الملف النووي الكوري الشمالي، الموقع في عام 2005.
كما استنكر أوباما القصف الذي تعرضت له جزيرة يونبهيوندو الكورية الجنوبية من قبل جارتها الشمالية في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، و ندد بـ "سعي سيؤول للحصول على اليورانيوم المخصب، الأمر الذي يتعارض مع الاتفاقات التي أبرمتها".
الى ذلك دعا أوباما الصين للعمل مع أمريكا والدول الأخرى، بهدف إرسال إشارة واضحة لكوريا الشمالية، مفادها ان "استفزازاتها مرفوضة"، كما شدد الرئيس الأمريكي على تمسك واشنطن بالدفاع عن حلفائها في هذه المنطقة، "وتوفير الأمن لهم".
وفي ملف نووي آخر اشار  أوباما الى اهمية تنسيق مواقف مجموعة الـ "5+1" في التعامل مع البرنامج النووي الإيراني.

النيابة الدولية العامة تفتح ملف تحقيق بتورط سيؤول في الاعتداءات على كوريا الجنوبية

في تلك الأثناء قررت النيابة  العامة للمحكمة الجنائية الدولية فتح ملف  بصورة أولية حول واقع قيام  كوريا الشمالية بهجوم  مسلح على  جزيرة يونبهيوندو الكورية الجنوبية في نهاية شهر نوفمبر الماضي ، بالإضافة الى حادث الإعتداء على سفينة "تشيونان" الكورية الجنوبية في البحر الاصفر في مارس/آذار الماضي، والذي أسفر عن  مقتل جنود كوريين جنوبيين.
ومن المقرر ان تحقق النيابة الدولية في هاتين الحادثتين، للتوصل الى ما ذا كانت سيؤول  قد اقترفت جرائم حرب في اراضي كوريا الجنوبية ، وما اذا كانت هذه الافعال الكورية الشمالية تخضع لاختصاصات المحكمة الجنائية الدولية .
من جانبه قال المدعي الدولي العام لويس مورينو أوكامبو ان "النيابة العامة استلمت شهادات تشير الى ان كوريا الشمالية قامت بجرائم حرب في الأراضي الكورية الجنوبية"، وان النيابة قررت فتح ملف التحقيق في الأمر.
يذكر ان كوريا الجنوبية قد أعلنت عن تعرض الجزيرة التي تبعد عن العاصمة سيؤول قرابة 90 كم، للاعتداء من قبل قوات بيونغ يانغ، في حادث هو الأكبر من نوعه في السنوات الخمسين الماضية وأدى الى مقتل 4 عسكريين وإصابة العشرات، من  بينهم مدنيون.
وتقع جزيرة يونبهيوندو  الكورية الجنوبية التي تعرضت لقصف مدفعي كوري شمالي بمحاذاة الخط الفاصل بين الكوريتين في البحر الأصفر.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك