دعوة جديدة لذبح معارضي محمد مرسي بعد أيام

متفرقات

دعوة جديدة لذبح معارضي محمد مرسي بعد أيام
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592766/

لم يكد مجمع البحوث الإسلامية في جامعة الأزهريعلن عن استنكاره لفتوى إباحة دماء المعارضين للرئيس المصري محمد مرسي الذين يخططون للتظاهر ضده في 24 أغسطس/آب الجاري، على لسان الداعية هاشم إسلام، حتى انتشر في الانترنت حوار تلفزيوني مع الشيخ السلفي إيهاب العدلي، ناشد فيه رئيس البلاد اتخاذ كل الإجراءات للحيلولة دون نجاح المظاهرة المنتظرة، مشيراً الى انه سيتصدى لكل المتظاهرين "حتى ان اقتضى الأمر ذبحهم جميعاً".

لم يكد مجمع البحوث الإسلامية في جامعة الأزهر يعلن عن استنكاره لفتوى إباحة دماء المعارضين للرئيس المصري محمد مرسي الذين يخططون للتظاهر ضده في 24 أغسطس/آب الجاري، على لسان الداعية هاشم إسلام، حتى انتشر في الانترنت حوار تلفزيوني مع الشيخ السلفي إيهاب العدلي، ناشد فيه رئيس البلاد اتخاذ كل الإجراءات للحيلولة دون نجاح المظاهرة المنتظرة، مشيراً الى انه سيتصدى لكل المتظاهرين "حتى ان اقتضى الأمر ذبحهم جميعاً".

وتأكيداً لموقفه قال العدلي "أقسم بالله الذي لا إله غيره ان من يخرج ليخرب البلاد سنتصدى لهم وان وصل الأمر الى ذبحهم". وقد ولد هذا التصريح بين الكثير من المشاركين في شبكات التواصل الاجتماعي مثل "فيسبوك" و"تويتر" نقاشاً حامياً بين مؤيد ومعارض، اذ استشهد المعارضون بما أشار اليه مجمع البحوث الإسلامية من تحريم لإراقة دماء الناس واستباحة أموالهم وأعراضهم، مستندين الى ما جاء في سورة الأنعام بالآية 151 (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ذلكم وصاكم به لعلكم تعقلون).

من جانب آخر اعتبر المؤيدون انه يجب التصدي لمعارضي حكم الرئيس محمد مرسي من أجل الحفاظ على المنجزات التي حققتها الثورة المصرية، والتي أدت الى وصول الإسلاميين الى سدة الحكم في انتخابات شعبية وحرة.

وقد تفاعل عدد من السياسيين مع الدعوة الى استباحة دماء المعارضين لمرسي، اذ جاء في بيان صادر عن مكتب الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية، المرشح في الانتخابات الرئاسية الأخيرة عمرو موسى "أرفض تماما الدعاوى الفاسدة الجاهلة التي تطالب بقتل المتظاهرين. أصحاب هذا التحريض الإجرامي لابد وأن يحاكموا فوراً".

أفلام وثائقية