الخارجية الروسية تحقق في جنسية المرأة المعتقلة في بريطانيا للاشتباه بتجسسها لصالح روسيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59273/

بدأت وزارة الخارجية الروسية بالتحقق حول ما اذا كانت المرأة التي تم اعتقالها مؤخراً في بريطانيا للاشتباه في تجسسها لصالح روسيا مواطنة روسية فعلاً ام لا . اعلن ذلك يوم الاثنين 6 ديسمبر/كانون الاول سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا الاتحادية. وفي موضوع الوثائق التي يتم نشرها عبر موقع "ويكيليكس" قال سيرغي لافروف انها لن تسبب ضررا بالدبلوماسيين الروس.

بدأت وزارة الخارجية الروسية بالتحقق حول ما اذا كانت المرأة التي تم اعتقالها مؤخراً في بريطانيا للاشتباه في تجسسها لصالح روسيا مواطنة روسية فعلاً ام لا . اعلن ذلك يوم الاثنين  6 ديسمبر/كانون الاول سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا الاتحادية.

 وشدد وزير الخارجية الروسي اثناء اصطحابه للرئيس دميتري مدفيديف في زيارته الى وارسو على انه في حال "التأكد من ان المرأة مواطنة روسية فسنعمل على توفير اتصال بها عبر القنصلية". وجوابا على سؤال حول ما اذا ستتسبب هذه الحادثة في اعاقة تحسين العلاقات مع بريطانيا قال لافروف "بالنسبة لنا فلا ، ولكن يوجد بالفعل من يحاول ان يفعل ذلك"، واضاف "ليست هذه المرة الاولى عندما يبدأ ظهور تحسن في العلاقات يحاولون الاساءة لها..".
يذكر ان صحيفة "Sunday Times" ذكرت في وقت سابق انه تم اعتقال مساعدة عضو البرلمان البريطاني عن الحزب الليبرالي-الديمقراطي مايك هنكوك الروسية الاصل  كاتيا زاتوليفيتير الاسبوع الماضي للاشتباه في عملها لصالح الاستخبارات الروسية.
من جهتها افادت صحيفة "Telegraph" بان من مهام المرأة كان استقبال الناخبين اثناء زيارتهم لمقر هينكوك في البرلمان وتجهيز خطبه  وارسال طلباته للحكومة، واضافت الصحيفة ان المعتقلة كانت تقوم ايضا بدراسات في مجال الدفاع البريطاني، وان هذه اول حادثة اعتقال عاملة في البرلمان بتهمة التجسس لصالح روسيا منذ اوقات الحرب الباردة.

لافروف : وثائق "ويكيليكس" لن تتسبب باذى للدبلوماسيين الروس

وفي موضوع الوثائق التي يتم نشرها عبر موقع "ويكيليكس" قال سيرغي لافروف انها لن تتسبب بأذى للدبلوماسيين الروس واعرب عن ثقته بانه "لا يوجد من بينها وثائق روسية"، واعتبر ان هذه الوثائق لا تستحق بشكل عام الاهتمام بها وقال "لا يهمني هذا".
كما امتنع وزير الخارجية الروسي عن التعليق على المعلومات القائلة بان السلطات الامريكية تنوي سحب بعض دبلوماسييها المذكورة اسماؤهم في الوثائق المنشورة، وقال "لا املك الحق بالتدخل في عمل وزارة الخارجية الامريكية".
يذكر ان السلطات الامريكية كانت قد اعلنت ان نشر المراسلات الدبلوماسية السرية الامريكية قد يتسبب بسحب بعض دبلوماسييها من اماكن عملهم .
المصدر : وكالة "ريا نوفوستي"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك