المجلس الوطني السوري يطالب الاخضر بالاعتذار.. والاخير ينفي ما نسب اليه حول مصير الاسد

أخبار العالم العربي

المجلس الوطني السوري يطالب الاخضر بالاعتذار.. والاخير ينفي ما نسب اليه حول مصير الاسد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592683/

طالب "المجلس الوطني السوري" المبعوث الدولي الى سورية الأخضر الإبراهيمي بالاعتذار للشعب السوري عن تصريح منسوب له مفاده "انه من السابق لأوانه أن يتنحى الرئيس بشار الأسد"، بينما نفى الابراهيمي ان يكون قال ذلك.

طالب "المجلس الوطني السوري" المعارض المبعوث الدولي الجديد الى سورية الأخضر الإبراهيمي بالاعتذار للشعب السوري عن تصريح منسوب له مفاده "انه من السابق لأوانه أن يتنحى الرئيس بشار الأسد"، معتبرا تصريحه "استهتارا بحق الشعب السوري في تقرير مصيره".

ونقلت وكالة "فرانس برس" يوم الاحد 19 اغسطس/آب عن المجلس قوله في بيان انه "بمزيج من مشاعر الصدمة والاستهجان تلقى الشعب السوري الثائر تصريحات السيد الأخضر الإبراهيمي"، التي أعرب فيها عن اعتقاده بأن "الوقت لم يحن بعد لتنحي بشار الأسد".

واعتبر المجلس ان "الإبراهيمي يمنح الأسد فيما يبدو وقتا لمواصلة حملة القمع العسكرية، وهذا التصريح يدل على استرخاص دم السوريين واستهتار بسيادتهم على بلادهم وحقهم بتقرير مصيرهم".

واوضح البيان ان "منح النظام المجرم مزيدا من الوقت، يعني منحه رخصة بقتل عشرات الألوف الإضافية من السوريين وتدمير ما تبقى من سورية المنكوبة بحكامها، وبمجتمع دولي لا يريد أن يرى حجم مأساتها".

ورأى ان "منح بشار الأسد ما يحتاجه من وقت لتدمير أسس الكيان السوري، تصرف ضد الإنسانية وضد السلام والأمن في سورية وفي المنطقة".

وطالب المجلس في بيانه المبعوث الدولي "الذي لم يستشر أي سوري لا في أمر تعيينه ولا في طبيعة مهمته، بأن يعتذر لشعبنا عن هذا الموقف المرفوض"، مؤكدا ان "الشعب السوري هو المخول الوحيد بتحديد من يحكمه وطريقه هذا الحكم".

وقد نسب للإبراهيمي قوله ردا على سؤال لوكالة "رويترز" إن كان سيطالب الأسد بالاستقالة انه "من المبكر جدا بالنسبة لي أن أقول هذا، إنني لا أعرف بدرجة كافية ما يحدث".

الاخضر الابراهيمي: اذا كان هناك من اعتذار فيجب تقديمه لي

هذا ونفى الابراهيمي في تصريح لقناة "الجزيرة" الاحد ان يكون قد قال انه من المبكر الحديث عن تنحي الرئيس السوري بشار الاسد، وان ما صرح به هو انه "من السابق علي انا ان اقول اي شيء في ما يتعلق بمضمون القضية، هذا الذي قلته".

واضاف "اما (عن مسألة) ان يتنحى الاسد او لا، لم اقل انه لم يحن الوقت ليتنحى الاسد".

واعتبر انه "اذا كان هناك من اعتذار يجب تقديمه فيجب الاعتذار لي" لانه "كان يمكن ان يتصلوا ويسألوني" في اشارة الى "المجلس الوطني السوري" الذي طالبه بالاعتذار.

وقال الابراهيمي في الاتصال الهاتفي مع القناة القطرية "انا الان في طريقي الى نيويورك لمقابلة المسؤولين في الامم المتحدة.. بعدها افكر في هذا الموضوع وفي المواضيع الاخرى".

واكد: "المجلس الوطني السوري اهلا وسهلا بهم لكن ليس عبر الجزيرة"، مؤكدا ان احد اعضاء المجلس اتصل به السبت ولم ينقل اليه اي لوم او عتب من المجلس.

وردا على سؤال عما اذا كان يعتبر انه يتعين على الاسد التنحي ام لا جدد الدبلوماسي الجزائري المخضرم رفضه الحديث عبر الاعلام في هذا الموضوع، مؤكدا ان "هذه القضية كبيرة جدا، اكبر من ان اتحدث فيها عبر الجزيرة او وسائل اعلام اخرى".

واضاف "انا موجود واهلا وسهلا بكل الناس ولكن لن اخاطب الناس عبر الاعلام.. اهلا وسهلا بالجميع ليتصلوا بي ونتحدث سويا كما يريدون".

واشار الى ان "الشعب السوري يقتل كل ساعة.. هناك مليونان ونصف المليون بحاجة للمساعدة الانسانية العاجلة".

خبير سياسي: نجاح مهمة الابراهيمي ستعتمد على مدى دعم الاطراف الدولية لها

قال ادموند غريب استاذ العلاقات الدولية بالجامعة الامريكية في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان المبعوث الدولي الجديد الي سورية الاخضر الابراهيمي طلب من المجتمع دعم جهوده "لانه يعلم بانه دون ان يحصل على مثل هذا الدعم فان مهمته التي هي صعبة بالاساس، قد تكون مستحيلة او شبه مستحيلة".

ووصف غريب الابراهيمي بانه "شخصية دبلوماسية ذكية، وهو مناور ماهر ومفاوض جيد يفهم المنطقة، وهو ابن المنطقة الى حد ما يعرف ثقافتها وخلفيتها"، مشيرا الى ان ذلك قد يساعده على تحقيق اختراق، لكن نجاح مهمته سيعتمد على مدى دعم الاطراف الدولية للمبعوث.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية