متكي من اليونان: نزع السلاح النووي هو الضمان الأفضل للأمن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59268/

أعلن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي من العاصمة اليونانية أثينا انه ينبغي على كافة دول العالم الشروع بالعمل لنزع السلاح النووي ، وان هذا هو الضمان الأفضل للأمن. جاء ذلك عقب لقاء جمعه بنظيره اليوناني دميتريوس دروتساس في اثينا يوم 6 ديسمبر/كانون الأول.

أعلن وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي من العاصمة اليونانية أثينا انه ينبغي على كافة دول العالم الشروع بالعمل لنزع السلاح النووي ، وان هذا هو الضمان الأفضل للأمن. جاء ذلك عقب لقاء جمعه بنظيره اليوناني دميتريوس دروتساس في  اثينا يوم 6 ديسمبر/كانون الأول.

وبشأن المفاوضات التي استؤنفت في وقت سابق من اليوم ذاته في جينيف بين إيران والـ "سداسية"، الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة الى ألمانيا، قال متكي انه "باستطاعة الدول المشاركة فيها اعتماد سياسات لحل المشكلة".
وقال الوزير الإيراني "ان منطقتنا شهدت في العقد الأخير أزمات خطيرة، وأعتقد انه ينبغي علينا وبشكل جدي المضي قدما في مسألة الحد من الأسلحة النووية، وانتهاج سياسة جامعة فيما يتعلق بالقضايا التي تثير قلق المجتمع الدولي. ان السلاح النووي لا يحل المشاكل ويجلب الكوارث".
ودعا متكي دول العالم الى التخلي عن أسلحتها النووية، معتبرا ان "هذا هو الضمان الأفضل للأمن".
كما أعرب الوزير الإيراني عن أمله بأن تكون المفاوضات التي عادت اليها الأطراف اليوم "بناءة وذات أفاق إيجابية"، مضيفا ان "الدبلوماسيين في الغالب متفائلون، لذلك نأمل ان تسفر هذه المفاوضات عن نتائج إيجابية لكافة الأطراف المشاركة".
من جانبه أكد وزير الخارجية اليوناني دعم بلاده "غير المشروط للمفاوضات التي استؤنفت اليوم، بغية التوصل لحل نهائي حول البرنامج النووي الإيراني".
وتابع دميتريوس دورتساس "يجب ان تحصل كل الدول على ضمانات محددة"، مشددا على أهمية ان تكون هذه الدول واثقة من "إعلان إيران حول الأهداف السلمية لبرنامجها النووي"، مشددا على ان أثينا "مع الحوار وترفض سبل الحل الأخرى".
وتم التطرق في الحوار الثنائي الى آخر التطورات في عدد من مناطق العالم الساخنة مثل العراق ولبنان وأفغانستان، وغيرها من الملفات ذات الاهتمام المشترك.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك