مدفيديف : التصريحات القائلة بتسييس روسيا لمشاريع الطاقة في اوروبا هراء مطلق

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59267/

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان كارثة تحطم طائرة الرئاسة البولندية قرب مدينة سمولينسك تعتبر مأساة ليس لبولندا وحدها بل ولروسيا كذلك ، مشيرا الى ضرورة اجراء تحقيق موضوعي حول اسبابها. كما نفى مدفيديف بشكل قاطع التصريحات القائلة بتسييس روسيا لمشاريع الطاقة في اوروبا.

اعلن الرئيس الروسي دميتري مدفيديف ان كارثة تحطم طائرة الرئاسة البولندية قرب مدينة سمولينسك الروسية تعتبر مأساة ليس لبولندا وحدها بل ولروسيا كذلك.
وقال مدفيديف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البولندي برونيسلاف كوموروفسكي عقب محادثاتهما في وارسو يوم الاثنين 6 ديسمبر/كانون الاول "يجب ان ينطلق السياسيون ورؤساء الاجهزة الامنية من منطلق الحقائق الموضوعية، ويجب ان يفعلوا كل شيء  ليكون التحقيق موضوعيا والتوصل الى حقائق موثوق بها وان تصبح في متناول كافة المهتمين".
وحول مجريات التحقيق في هذه الحادثة اشار مدفيديف  الى ان التعاون بين النيابة العامة وباقي الاجهزة الامنية في البلدين منظم بشكل "لا بأس به". وحسب قوله، فان الاجهزة المعنية بالتحقيق حول اسباب وظروف حادثة تحطم الطائرة غير مقيدة بالزمن لان عليهم "دراسة كافة التفاصيل ولا يجب الاستعجال".
من ناحية ثانية اعتبر الرئيس مدفيديف انه من الضروري "ازالة الانقاض  التاريخية" بما فيها المتعلقة بمأساة كاتين ليس فقط لمصلحة الشعب البولندي بل وكذلك للشعب الروسي، وقال "لقد اتخذت روسيا في الآونة الاخيرة عدة خطوات غير مسبوقة بهدف ازالة الانقاض التاريخية"، واشار الى مناقشة قضية كاتين اثناء المحادثات.
وذكر مدفيديف بان روسيا قدمت منذ وقت قريب لبولندا مجلدات كبيرة جديدة تضمت ملفات ارشيفية حول "قضية كاتين" في الوقت الذي اتخذت الدوما الروسية بيانا وصفت  فيه هذه الواقعة بـ "جريمة النظام الستاليني". واكد مدفيديف على "استمرار هذا النهج" و "عدم الحياد عنه.. اذ هذا ما يحتاجه البولنديون وليس اقل منهم الروس، لان الجزء الاعظم من سكان بلدنا تأثر كذلك نتيجة لهذا الاضطهاد". واضاف "سنستمر بهذا الحوار، حيث سيساعد هذا على الانتهاء النهائي من هذه الصعوبات في علاقاتنا".

مدفيديف : الاتهامات بتسييس مشاريع الطاقة الروسية في اوروبا هراء مطلق 

ونفى الرئيس الروسي بشكل قاطع التصريحات القائلة بتسييس روسيا لمشاريع الطاقة في اوروبا وقال حول هذه الموضوع "بالفعل توجد آراء  بهذا الشأن وتقول بأن روسيا ترغب بأن تصبح كل اوروبا معتمدة كليا على مشاريع الطاقة الروسية ومن ثم استغلال هذا  الاعتماد لبلوغ مصالح سياسية.. انكم تعرفون موقفنا من هذا.. فنحن نعتبر هذا هراءا مطلقا".
واضاف ان الجانب الروسي يعتبر انه "يطور علاقات طيبة وشفافة ذات مصالح متبادلة في قطاع الطاقة مع جميع الدول الاوروبية بما فيها تلك التي تتحدد في خط انبوب مشترك".
وفي موضوع تطوير علاقات روسيا مع حلف الناتو والاتحاد الاوروبي، اعرب الرئيس دميتري مدفيديف عن امله في ان تشارك بولندا بفاعلية اكبر في هذا المجال، وقال "آمل في ان المشاركة الفعالة لرفاقنا البولنديين في هذا الحوار سيسهم في حل قضايا مختلفة موجودة في العلاقات بين روسيا والناتو من جهة وبين روسيا والاتحاد الاوروبي من جهة اخرى".
كا اعرب مدفيديف عن امله بان تسهم زيارته الحالية الى بولندا في اعطاء دافع جديد  لتطوير العلاقات بين البلدين وقال "تنتظر الاغلبية العظمى من البولنديين تحسن العلاقات بين بلدينا نتيجة زيارة رئيس روسيا الاتحادية الى بولندا ، ونحن لا نملك الحق في خداع آمالهم".

كوموروفسكي : لا نستثني  احتمال بناء منظومة درع صاروخية مشتركة بين روسيا والناتو

بدوره اكد الرئيس البولندي برونيسلاف كوموروفسكي نيته المساهمة في تحسين علاقات روسيا مع الناتو والاتحاد الاوروبي وقال ان "بولندا تستطيع التأثير في تطوير هذه العلاقات".
هذا ولم يستثن كوموروفسكي  احتمال بناء منظومة درع صاروخية مشتركة بين روسيا والدول الاعضاء في حلف الناتو في المستقبل. وفي معرض رده على سؤال حول موقف وارسو من العرض الروسي المتعلق بانشاء منظومة درع صاروخية مشتركة في اوروبا، نوه الرئيس البولندي بان الاطراف تبحث في الوقت الحالي سبل التوصل الى قرار مشترك، وقال "هذا موضوع جدي ويجب على روسيا والناتو مناقشته والتفكير بكيفية تأثيره على امننا، وتشكيل نظام دفاع يحمي من التهديد الصاروخي".
واضاف انه من الضروري بناء منظومتي دفاع صاروخي للحلف ولروسيا تتمكنا من "العمل بشكل مشترك"، واضاف "من المحتمل ان تتواجد مثل هذه المنظومات في المستقبل". وشدد على ان بولندا تبحث هذه المسالة "ليس فقط كحل لدول الحلف بل ولصالح الدول الاخرى بما فيها روسيا".
واعرب الرئيس البولندي عن ثقته بان "بلده سيستطيع بناء علاقات جيدة مع روسيا"، وقال ان اللقاء الحالي مع دميتري مدفيديف يعتبر بداية مرحلة جديدة واضاف "سيكون هذا طريقا طويلا سنقطعه بشكل متسارع اكثر. وسنستطيع سوية من بلوغ اهدافنا".
وثمن الرئيس البولندي بشكل عال الاتفاقيات التي تم التوصل لها في "قضية كاتين" وكذلك في البيان الذي اقرته الدوما الروسية منذ فترة حول هذا الموضوع. واعرب عن امله باستمرار العمل على حل هذه القضية وبانه سيتم التوصل اليه، واشار الى انه سيتم "القاء الضوء على كافة المسائل المتعلقة بهذه القضية وسيتم بحثها بشكل نهائي".
هذا ووقعت روسيا وبولندا في اعقاب المحادثات التي اجراها الرئيسان مدفيديف وكوموروفسكي على 7 اتفاقيات تعاون من بينها اتفاقية تعاون بهدف تحديث الاقتصاد، وقعت عليها وزارة التطوير الاقتصادي الروسية ووزارة الاقتصاد البولندية، واتفاقية حكومية للتعاون في قطاع مكافحة تلوث بحر البلطيق بالنفط وغيره من المواد المضرة، كما وقع الجانبان على بيان للتعاون بين دائرتي النيابة العامة في البلدين وكذلك على تكثيف التبادل الشبابي بين روسيا وبولندا.

يمكنكم الاطلاع على المزيد من التفاصيل حول العلاقات الروسية البولندية

المصدر : "ايتار-تاس" و "اينترفاكس"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)