يمني يقتل 7 مصلين في الضالع.. وانتحاري يفجر قائد اللجان الشعبية في ابين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592668/

اعلن مصدر أمني يمني ان مواطنا فتح وابلا من الرصاص على مصلين أثناء أدائهم صلاة عيد الفطر في محافظة الضالع مما أسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 11 آخرين. بينما قتل ثلاثة اشخاص من بينهم قيادي في اللجان الشعبية وأصيب 6 آخرون بمديرية مودية في محافظة أبين في تفجير ارهابي حزام ناسف.

اعلن مصدر أمني يمني ان مواطنا فتح وابلا من الرصاص على مصلين أثناء أدائهم صلاة عيد الفطر يوم الأحد 19 اغسطس/آب في محافظة الضالع جنوب اليمن مما أسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 11 آخرين.

وأوضح المصدر ان المواطن، الذي ينتمي إلى قرية النشمة بمديرية قعطبة بمحافظة الضالع الجنوبية، أطلق النار عشوائيا على المصلين، مضيفا ان الهجوم "يحمل بصمات تنظيم القاعدة".

بينما ذكرت مصادر أخرى أن المسلح يعاني حالة اضطراب نفسي.

وأشار المصدر إلى أن غرفة العمليات والطوارئ التابعة لوزارة الداخلية في صنعاء تلقت تقريرا من أمن الضالع حول ملابسات الحادث، مشيرا الى ان القاتل يدعي محمد ناجي العماري فر من المكان وتحصن في بيته وان الأجهزة الأمنية قامت بمحاصرة منزله كي تتمكن من القاء القبض عليه حيا وتسليمه الى الجهات المختصة للتحقيق معه ومعرفة الأسباب والدوافع التي دفعته لارتكاب مثل هذه الجريمة البشعة. هذا ولم يعرف بعد ما إذا كان قد ألقي القبض عليه أم لا.

الى ذلك، قتل ثلاثة اشخاص من بينهم قيادي في اللجان الشعبية وأصيب 6 آخرون بمديرية مودية في محافظة أبين منتصف ليلة السبت على الاحد في تفجير ارهابي حزامه الناسف.

وقال شهود عيان أن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا اقدم على تفجير نفسه وسط مجموعة من مسلحي اللجان الشعبية بالقرب من مسجد الأنصار بمدينة مودية مستهدفا قائد اللجان في المدينة ناصر علي منصور ديمح الذي قتل على الفور فيما اصيب أربعة اعضاء آخرين توفي اثنان منهم بعد ذلك متأثرين بجراحهما.

 وأضاف الشهود ان الانتحاري، والذي يعتقد أنه صومالي الجنسية، اقتحم المكان الذي كان فيه عدد من أعضاء اللجان الشعبية، وفجر نفسه في الحال وتناثرت أشلاؤه في مكان الحادث فيما بقي رأسه وأجزاء من صدره مرمية على الرصيف.

المصدر: وكالات