كرزاي يندد بالهجمات الارهابية في شهر رمضان المبارك ويدعو "طالبان" للندم

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592667/

ندد الرئيس الافغاني حامد كرزاي بالعمليات الارهابية التي نفذت في البلاد خلال شهر رمضان المبارك، ودعا حركة "طالبان" للتوبة والعدول عن ما اقترفته. من جانبه اعلن قلب الدين حكمتيار رئيس الوزراء الافغاني الاسبق، زعيم "الحزب الاسلامي الافغاني" انه لا يمكن احلال السلام في افغانستان إلا بعد انسحاب القوات الاجنبية.

ندد الرئيس الافغاني حامد كرزاي بالعمليات الارهابية التي نفذت في البلاد خلال شهر رمضان المبارك، ودعا حركة "طالبان" للتوبة والعدول عن ما اقترفته.

ووصف كرزاي منفذي الهجمات في كلمة القاها بعد اداء صلاة عيد الفطر بانهم "اعداء الله". وقال مخاطبا قيادة حركة "طالبان": "اذا اقترفتم انتم هذا لشر فلن اقول اي شيء لكم، لانه ينبغي عليكم في هذا الحال التوبة امام الشعب. وإن لم تقوموا بذلك فعليكم ان تعلنوا عن ذلك جهارا".

واحيى الرئيس ذكرى ضحايا العمليات الارهابية في ولايات نمروز وقندوز وخوست وننكرهار التي اسفرت عن قتل أكثر من 70 شخصا واصابة ما يزيد على 200 آخرين بجروح.

يذكر ان حركة "طالبان" لم تعلن مسؤوليتها عن الهجمات الارهابية المنفذة في شهر رمضان. وكان زعيم الحركة الملا محمد عمر قد دعا مقاتليه الى تفادي وقوع الضحايا بين المدنيين خلال العمليات وعدم قتل الافغان.

حكمتيار: لا يمكن احلال السلام في افغانستان طالما بقيت القوات الاجنبية في البلاد

من جانبه دعا قلب الدين حكمتيار رئيس الوزراء الافغاني الاسبق، زعيم "الحزب الاسلامي الافغاني" ثاني أكبر حركة مسلحة مناهضة للحكومة في البلاد، دعا مقاتليه ايضا للامتناع عن تنفيذ تفجيرات من شأنها ان تؤدي الى وقوع ضحايا بين المدنيين في ايام عيد الفطر المبارك.

وشدد حكمتيار على انه لا يمكن احلال السلام في افغانستان طالما بقت قوات اجنبية في البلاد. وقال ان الناس لن يتمكنوا من القاء السلاح وانتخاب حكومة شرعية لهم إلا بعد انسحاب القوات الاجنبية.

ودعا حكمتيار الشعب الافغاني لمقاومة القوات الاجنبية، مشيرا الى ان السلطات الافغانية الحالية "المنغمسة في الفساد" غير قادرة على خدمة الشعب، في رأيه.

واعرب رئيس الوزراء الاسبق عن قناعته بان الولايات المتحدة تخدع العالم من جديد بوعودها بالانسحاب من افغانستان عام 2014. واشار الى ان الامريكيين يبنون قواعد عسكرية في مختلف الولايات، مما لا يعني إلا استمرار الحرب وبقاء حضور امريكي طويل الامد في البلاد.

المصدر: وكالة "نوفوستي"

مباشر من إسطنبول.. مؤتمر صحفي عقب انتهاء القمة الإسلامية المنعقدة في إسطنبول