الخارجية الروسية: مهمة مكتب الامم المتحدة الجديد في سورية حث الاطراف على الحوار

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: مهمة مكتب الامم المتحدة الجديد في سورية حث الاطراف على الحوار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592525/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن مهمة المكتب التنسيقي التابع للأمم المتحدة في سورية هي حث الاطراف المتنازعة على بدء الحوار السياسي.

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن مهمة المكتب التنسيقي التابع للأمم المتحدة في سورية هي حث الاطراف المتنازعة على بدء الحوار السياسي.

وقالت الخارجية في بيان صدر يوم 17 اغسطس/آب "ان من مهام المكتب الجديد للأمم المتحدة في سورية متابعة الوضع على الأرض وحث الاطراف السورية على وقف اراقة الدماء باسرع وقت وبدء الحوار السياسي".

واشارت الخارجية الى ان موسكو تقيم عاليا دور بعثة المراقبين الدوليين الى سورية في مساندة التقدم لحل النزاع، موضحة ان روسيا شاركت بشكل فعال في نشاط البعثة عبر ارسال مراقبيين الى قوامها.

واكد البيان ان "وجود المراقبيين الدوليين، خاصة في المرحلة الاولى ، ساعد على تقليل  حدة العنف في البلاد"، معربا عن اسفه لعدم تمديد تفويض البعثة بسبب مواقف عدد من اعضاء مجلس الأمن. وتابع البيان "ننطلق ايضا من اهمية بقاء الامم المتحدة في الجمهورية العربية السورية، الذي يهدف الى حل الازمة السورية في اطار خطة كوفي عنان واتفاقيات جنيف "لمجموعة العمل".

وكان جيرار ارو مندوب فرنسا الدائم لدى الامم المتحدة الذي تترأس بلاده مجلس الامن الدولي حاليا، قد اعلن في اعقاب مشاورات مغلقة للمجلس يوم الخميس 16 اغسطس/اب انه تقرر انهاء عمل بعثة المراقبين الدوليين في سورية وافتتاح مكتب تنسيقي في دمشق بدلا عنها.

من جانبه رأى المحلل السياسي عفيف دلا في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم" ان جهود الأمم المتحدة في سورية باءت تقريبا بالفشل. واشار الى ان الحكومة السورية لديها الحل فيما يتعلق بالشأن الداخلي ومسببات الازمة، اما فيما يخص بمسبباتها ومكونات الازمة خارجيا والمتعلقة بدعم المسلحين من قبل دول اقليمية ودولية، فان الدولة السورية تتعامل في اطار الحملة العسكرية. واشار الى ان احد اسباب فشل الامم المتحدة يعود الى عدم مقدرتها على الضغط على هذه الاطراف لتوقف الدعم المسلح للمعارضة. واعتبر ان عنان لم يتمكن من تغيير المواقف الدولية الاقليمية، وقال ان المكتب الجديد للامم المتحدة لا يمكن ان يغير ايضا من الموقف الدولي الا اذا كان هناك مناخ يساعد على ذلك. كما نفى دلا ان يكون الجيش يقصف بشكل عشوائي على المدن والبلدات.

المصدر: وكالة نوفوستي