جعجع يستنكر اختطاف سوريين في لبنان.. والهدف الضغط على الدول المساندة للثورة السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592517/

أكد سمير جعجع، رئيس حزب "القوات اللبنانية" أن "الحكومة مقصرة ولا ثقة لنا بها"، مستنكرا ما جرى خلال اليومين الماضيين في لبنان، في اشارة الى اختطاف آل المقداد لأشخاص.

أكد سمير جعجع، رئيس حزب "القوات اللبنانية" أن "الحكومة مقصرة ولا ثقة لنا بها"، مستنكرا ما جرى خلال اليومين الماضيين في لبنان، في اشارة الى اختطاف آل المقداد لأشخاص.

وقال جعجع في مؤتمر صحفي يوم 17 اغسطس/آب إنه "مهما كانت القضية المطروحة ومهما كانت شريفة لا تبرر ولا بأي شكل ما حصل باليومين الأخيرين وهذه التحركات خانت هذه القضية، فلا شيء يبرر شل دولة بكاملها وترويع الشعب"، مضيفا أن "الحكومة مقصرة ولا ثقة لنا بها"، مؤكدا ان لا شيء يبرر القيام بثورة مسلحة على الحكومة.

وتساءل قائلا "ان يفتح كل فريق دولة على حسابه فالى اين سنصل؟ لو قام مواطنون آخرون بالتصرف كما فعل من يقولون انهم من آل المقداد فالى اين كنا وصلنا؟". واعتبر جعجع أنه "من المعيب خطف اللاجئين السوريين في لبنان وهؤلاء ليسوا مقاتلين والا الدولة كانت اوقفتهم" مشددا على أن "من اقدم على هذا العمل سيعرفون ان الخطف لن يؤدي لاطلاق المخطوفين". وأشار الى ان "احداث اليومين الماضيين ادت الى ترهيب كل المعارضين لسورية بالأخص اللاجئين السوريين، والنظام كان ينتظر ان الحكومة في لبنان تشاركه احزانه وتقوم بكل ما يمكن لتساعده، وايضا للضغط على الافرقاء اللبنانيين المعارضة للنظام السوري". وقال "كيف فجأة مثلا بدأ بعض الناس بمهاجمة رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط؟ ثم هاجموا رئيس الحكومة السابق سعد الحريري على انه المسؤول.. الحريري بأسوء الاحوال لا علاقة له بالمخطوفين ومهاجمته بسبب موقفه من الثورة السورية".

واوضح أن "الهدف كان من التحركات الضغط على الدول المساندة للثورة السورية"، معتبرا أن الهدف من التحركات الضغط على رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة لان سورية "زعلانة"، بحسب تعبيره، عن كيفية قبول هذين المسؤولين بتوقيف الوزير السابق ميشال سماحة".

ووصف جعجع لبنان عقب الاحداث هذه بالأرض "السائبة" ليس لها مواصفات الوطن ولا سلطة "مجموعات مسلحة "فالتة على رأسها"، وتقول ما تريد وترسم السياسة الخارجية وتقول من تريد ان تخطف بعيدا عن كل القوانين".

ورأى جعجع ان "قضية المخطوفين قضية محقة ولا يجب ربطها بما حصل باليومين الماضيين". وأوضح ان "أمين سر رابطة عائلة المقداد يقول ان لدينا مخطوفا بسورية وسنخطف ولا ثقة لنا بالدولة"، سائلا "آل المقداد والمتعاطفين معهم، لمن صوتوا بالانتخابات الماضية؟ اليس لحزب الله وحركة امل اللذين يشكلان اكثرية الحكومة التي تحكم اليوم". وقال: "اذا لم يكن لديكم ثقة بالحكومة الحالية فنحن ليس لدينا ثقة بالحكومة ولا تمثلنا ولدينا مئات الموقوفين الذين توقفوا من بيوتهم في لبنان من قبل الجيش السوري من عشرات السنين.. انطلاقا من تصرفاتكم كان يجب ان نقوم بخطف سوريين موالين للنظام وحتى لبنانيين موالين للنظام السوري".

كما اشار جعجع الى ان "ما حصل تم بواسطة آل المقداد ولم يقم بها آل المقداد شخصياً".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية