قضية اسانج الى طاولة منظمة الدول الامريكية والسويد تستدعي سفير الاكوادور

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592496/

أعلنت وزارة الخارجية السويدية انها ستستدعي سفير الاكوادور لديها على خلفية قرار هذه البلاد منح اللجوء السياسي لجوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس". ويتوقع ان تعقد منظمة الدول الأمريكية واتحاد دول أمريكا الجنوبية قريبا اجتماعات طارئة بطلب من الاكوادور للنظر في الوضع حول قضية أسانج. 

أعلنت وزارة الخارجية السويدية انها ستستدعي سفير الاكوادور لديها على خلفية قرار هذه البلاد منح اللجوء السياسي لجوليان أسانج مؤسس موقع "ويكيليكس".

وصرح أندرز يورل المتحدث باسم الوزارة أمام الصحفيين الخميس 16 أغسطس/آب بأن "الاكوادور منعت بصورة غير مقبولة" القضاء السويدي من ملاحقة أسانج و"عرقلت التعاون القضائي الاوروبي".

هذا ويتوقع إحالة قضية أسانج الى منظمات إقليمية إثر استجابة الاكوادور لطلب مؤسس "ويكيليكس" منحه اللجوء، مما وضع كيتو ولندن على حافة أزمة دبلوماسية. ومن المقرر ان ينظر المجلس الدائم لمنظمة الدول الأمريكية اليوم الجمعة في عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية حول قضية أسانج بطلب من الاكوادور.

الى ذلك، أفاد مصدر دبلوماسي برازيلي بأن الاكوادور دعت وزراء خارجية اتحاد دول أمريكا الجنوبية (أوناسور) الى عقد اجتماع الاحد المقبل لمناقشة القضية.

وكان موقف الاكوادور من طلب اسانج قد أثار استياء شديدا من قبل بريطانيا، حيث أعلنت وزارة الخارجية البريطانية الخميس ان لندن ستنفذ التزاماتها أمام السويد وستسلمها أسانج الذي لجأ الى سفارة الاكوادر في لندن منذ نحو شهرين لتفادي تسليمه. وحذرت الوزارة من أنه "وفق القوانين البريطانية، وكون أن السيد أسانج استنفد كافة امكانيات طلب الاستئناف للسلطات البريطانية، ووفقا لالتزاماتنا، يجب علينا ترحيله للسويد وسننفذ التزامنا". وأكدت السلطات البريطانية بهذا الشكل غير المباشر تهديدها بسحب الصفة الدبلوماسية عن سفارة الاكوادور في لندن، مما سيسمح للشرطة باعتقال مؤسس موقع "ويكليكس" وتسليمه لسلطات السويد حيث يواجه عدة تهم بينها التحرش الجنسي والاغتصاب.

من جهتها، أكدت ماريا سلفادور المندوبة الدائمة للاكوادور في منظمة الدول الأمريكية أن "الاكوادور وسفارتها في لندن تحديدا تلقت تهديدات من قبل المملكة المتحدة"، واصفة تصريحات المسؤولين البريطانيين حول احتمال اعتقال أسانج بأنها "غير مقبولة من حيث الاعتبارات السياسية والقانونية على حد سواء".

وكان وزير خارجية الاكوادور ريكاردو باتينيو أكد في مؤتمر صحفي الخميس بأن بلاده لا تستبعد اللجوء إلى محكمة العدل لإرغام بريطانيا على السماح لأسانج بمغادرة أراضيها نحو كيتو.

هذا وقد أكدت بريطانيا أنها تعتزم الاستمرار في المفاوضات  مع الاكوادور في ما يتعلق بحل الأزمة الدبلوماسية حول هذا الموضوع.

المصدر: وكالات

صفحة أر تي على اليوتيوب