جنيف: استئناف المفاوضات بين ايران وسداسية الوسطاء الدوليين وسط جو من الحذر

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59248/

اعلنت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية السويسرية ليندا شيبارد عن استئناف المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني المتنازع عليه بين طهران وسداسية الوسطاء الدوليين والتى انطلقت في مدينة جنيف يوم 6 ديسمبر/كانون الاول بعد انقطاع استمر 14 شهرا.

اعلنت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية السويسرية ليندا شيبارد عن استئناف المفاوضات حول البرنامج النووي الايراني المتنازع عليه بين طهران وسداسية الوسطاء الدوليين (الاعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الامن والمانيا) والتى انطلقت في مدينة جنيف يوم 6 ديسمبر/كانون الاول بعد انقطاع استمر 14 شهرا.
ويعقد اللقاء في مقر ممثلية سويسرا لدى مكتب الامم المتحدة بجنيف بمشاركة نواب وزراء الخارجية لكل من الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين والمانيا بالاضافة الى المفوضة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون. ويرأس الوفد الايراني الى المفاوضات سكرتير المجلس الاعلى للامن القومي، كبير المفاوضين الايرانيين في الملف النووي سعيد جليلي.
هذا وتعليقا على الموضوع قال مصدر اوروبي دبلوماسي فضل عدم الكشف عن هويته انه من غير المجدي عقد آمال كبيرة على تحقيق اختراقات خلال هذه الجولة من الحوار. ونقلت وكالة "اينتر فاكس" للانباء عن المصدر قوله "ليست لدى اي من الاطراف المشاركة اي اوهام (بخصوص آفاق محتملة لهذه المفاوضات)، بل ننطلق من موقف براغماتي يتمثل في انه لا بد من استئناف الحوار واخراج مسيرة التفاوض من المأزق، وينبغي بذل جهود مشتركة كي لا يكون اللقاء الاول في اطار هذه الجولة هو الاخير".
واشار المصدر الى انه "ليس سرا ان لدى كلا الطرفين جدول عمل خاصا له يعتزم طرحه خلال المفاوضات، فتهتم السداسية والاتحاد الاوروبي بقضية تخصيب اليورانيوم، اما ايران فتنوي اثارة موضوع الامن في المنطقة والتهديد الذي يأتي من الترسانة النووية الاسرائيلية".

محلل سياسي : طهران تريد طمأنة الدول الاخرى بان برنامجها النووي لا يحمل ابعادا ذات  طموحات عسكرية

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" قال ما شاء الله شمس الواعظين المحلل السياسي الايراني  ان "الادارة الايرانية تنظر الى المفاوضات القادمة من منظور ان جوهرها لن يكون منصبا على برنامجها النووي. بينما تنظر الدول الغربية والولايات المتحدة بالتحديد من منظور ان المفاوضات ستدور بالدرجة الاولى حول البرنامج النووي الايراني".
وتابع ما شاء الله "اعتقد ان هذه المفاوضات ستكون شبه حاسمة ومهمة وحساسة لانها تأتي بعد اكثر من سنة على توقفها ولانها ستشمل ايضا موضوعا جديدا هو تبادل الوقود النووي. كما ان طهران مهتمة بهذه المفاوضات وقد برمجت نفسها استعدادا لها، وهي مهتمة بطمأنة الدول الغربية، خصوصا الدول الصديقة وبالتحديد روسيا، بأن برنامجها النووي لا يحمل ابعادا ذات  طموحات عسكرية".

محلل سياسي :  السيدة آشتون لم ترغب اليوم التطرق الى المسائل الثلاث التي طرحتها طهران

وفي لقاء مع قناة "روسيا اليوم" قال المحلل السياسي حسن هاني زاده حول الخلاف في جدول اعمال المفاوضات "طرحت ايران قبل التوجه الى المفاوضات ثلاثة مسائل متعلقة بجدوى المفاوضات وبان تكف الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا عن استخدام لغة التهديد والاعتراف بحق ايران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية والمسألة الثالثة متعلقة باستشفاف موقف دول السداسية والاتحاد الاوروبي بشأن ترسانة اسرائيل النووية التي تهدد المنطقة".
وتابع زاده "لقد ردت السيدة آشتون على هذه التساؤلات في وقتها وتجاوبت معها، الا انه حصل اليوم على ما يبدو التباس متعلق بجدول اعمال المفاوضات ويبدو ان السيدة آشتون لم ترغب التطرق الى هذه المسائل".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك