وزارة الدفاع الروسية تمتنع عن التعليق على الانباء حول الغواصة الروسية في خليج المكسيك

أخبار روسيا

وزارة الدفاع الروسية تمتنع عن التعليق على الانباء حول الغواصة الروسية في خليج المكسيك
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592451/

امتنعت وزارة الدفاع الروسية عن التعليق على الانباء حول ظهور غواصة روسية في مياه خليج المكسيك بالقرب من السواحل الامريكية. من جانبها نفت وزارة الدفاع الأمريكية صحة هذه الانباء.

امتنعت وزارة الدفاع الروسية عن التعليق على ما ورد في العديد من وسائل الاعلام من انباء حول ظهور غواصة روسية في مياه خليج المكسيك بالقرب من السواحل الامريكية.

ونقلت وكالة "ايتار - تاس" الروسية للانباء يوم الخميس 16 اغسطس/اب عن مصدر في وزارة الدفاع قوله: "وفقا للممارسات العالمية المتبعة لا يكشف عن اعمال غواصات القوات البحرية ومسارات رحلاتها ناهيك عن تفاصيل تأديتها لمهامها، ولا تتم تغطية هذا الموضوع في البيانات الرسمية، وتبقى هذه المعلومات سرية حتى بعد مرور عشرات من السنين".

واشار المصدر الى ان وسائل الاعلام الاجنبية تنشر دائما انباء عن اكتشاف غواصات روسية في السنوات الاخيرة، وعلى ووجه التحديد منذ استئناف الرحلات البعيدة المدى للسفن الحربية والغواصات في مختلف المناطق بالمحيط العالمي.

واضاف المصدر في الوزارة قوله: "وفي الوقت الحالي تؤدي غواصات القوات البحرية الروسية مهامها وفقا للجدول المقرر في مختلف المناطق من المحيط العالم".

هذا وكانت بعض المواقع الاعلامية الامريكية على الانترنت قد ذكرت يوم الاربعاء نقلا عن مسؤولين ان غواصة ذرية روسية كانت مرابطة في مياه خليج المكسيك على مدى شهر.

البنتاغون ينفى أنباء مرابطة الغواصة الروسية في خليج المكسيك

من جانبها نفت وزارة الدفاع الأمريكية يوم الخميس الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام الأمريكية بأن الغواصة النووية الروسية مشروع 971 (بحسب تصنيف الناتو- "القرش") القادرة على حمل الصواريخ المجنحة  بعيدة المدى قد رابطت خفية في مياه خليج المكسيك بالقرب من شواطئ الولايات المتحدة.

من جانبه صرح ويندي شنايدر المتحدث باسم البنتاغون قائلا :" لا أعلم على ماذا تعتمد هذه المعلومات، لكنها لا تطابق الواقع".

وكان موقع صحيفة "Washington Free Beacon" قد أخبر يوم الثلاثاء 14 أغسطس/آب بالإشارة إلى مسؤولين أمريكيين لم يسمهم أن الغواصة الروسية رابطت لعدة أسابيع في المياه القريبة من الشواطئ الأمريكية.

وبحسب معلومات الصحيفة فإن وجود الغواصة الروسية بالقرب من الشواطئ الأمريكية تم تأكيده فقط بعد مغادرتها لهذه المنطقة، حيث تقول الصحيفة في مقالها المنشور بهذا الشأن :"لقد رابطت الغواصة الروسية الهجومية في المياه المتاخمة للشواطئ الأمريكية للمرة الثانية فقط منذ العام 2009".

ووفقا للمسؤولين الأمريكيين الذين نقلت أقوالهم وسائل الإعلام الأمريكية، فان  وجود الغواصة الروسية بالقرب من شواطئ الولايات المتحدة الأمريكية يدلل على النقص الذي يشوب المنظومات الأمريكية المضادة للغواصات، وأكد المسؤولون أن إدارة الرئيس أوباما تقلص الإنفاق الخاص بهذه المنظومات في إطار خطتها لخفض الإنفاق على التسليح  بمعدل 487 مليار دولار في خلال السنوات العشر القادمة.

كما صرح المسؤولون الأمريكيون :"إن حقيقة عدم اكتشاف الغواصة "القرش" في الخليج يستوجب القلق"، في ذات الوقت رفض المتحدثون باسم القوات البحرية الأمريكية الإدلاء بأية تعليقات بهذا الشأن.

بينما قال مسؤول أخر: "لقد بُنيت الغواصة "القرش" لهدف واحد ألا وهو تدمير الغواصات التابعة للقوات البحرية الأمريكية المزودة بالصواريخ البالستية وأفراد طواقمها".

جدير بالذكر أن الغواصة النووية مشروع "القرش" تعتبر النوع الرئيسي للغواصات متعددة الأهداف التابعة للأسطول البحري الروسي والتي تتميز عن الأجيال السابقة بالقدرة العالية على التخفي، والتي لم ينتج منها سوى 15 غواصة حتى الآن.

المصدر: وكالة  "إنترفاكس" الروسية + "ايتار - تاس"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة