محلل سياسي: إسرائيل قد توجه ضربة عسكرية لإيران بمفردها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592407/

قال المحلل السياسي الاسرائيلي زئيف حانين في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" إن اسرائيل قد توجه ضربة عسكرية الى ايران دون انتظار حلفائها في حال تيقنها ان ايران تسير باتجاه امتلاك سلاح نووي. واشار الى ان الإسرائيليين يدركون مدى التهديدات بنشوب الحرب مع ايران وما سيترتب عليها من نتائج وعواقب.

اجرت قناة "روسيا اليوم" مقابلة مع المحلل السياسي الاسرائيلي زئيف حانين. وقد جاء في المقابلة ما يلي:

س - المعروف في الاوساط السياسية والعسكرية ان افي ديختر رئيس "الشاباك" (جهاز الامن الداخلي) السابق ورجل المهام السابق. لماذا اقدم رئيس الوزراء السرائيلي بنيامين نتانياهو على ضمه الى حكومته كوزير لامن الجبهة الداخلية؟ هل هذا له علاقة بالحرب المتوقعة ضد ايران؟

ج - النقاشات تدور هنا عن الدول التي ستشارك في الحرب على ايران. هل ستفسح اسرائيل مجالا لدول الخليج او اوروبا وامريكا في بداية المعركة، أم ان على اسرائيل التحرك واتخاذ القرار وحدها دون انتظار باقي الدول المعنية؟ لذلك فان هناك تضاربا في وجهات النظر داخل الحكومة الإسرائيلية إزاء الحرب على ايران، رئيس الوزراء الذي يعتبر من مشجعي العقوبات الاقتصادية الصارمة ضد ايران بالإضافة الى توجيه ضربة عسكرية تؤدي الى القضاء على المشروع النووي الإيراني، يحاول ايجاد حكومة جاهزة للعمل واتخاذ القرارات في الظروف الصعبة والقرارات الحاسمة في الوقت المناسب، لذلك فإن ضم افي ديختر رئيس "الشاباك" السابق الى هذه الحكومة يشرح خطوات الحكومة المقبلة بشأن الملف الإيراني.

س - هل النقاشات في اسرائيل من قبل الحكومة بما يتعلق بتوجيه ضربة عسكرية الى ايران اثرت على المواطنين في البلاد؟

ج - المجتمع الإسرائيلي يعي تماما التهديد الإيراني، هذا يأتي ضمن اطار اجماع قومي. المظاهرات التي نظمت ضد الحرب على ايران والتي شارك فيها بضع مئات من الناس والذين هم حسب اعتقاد المواطنين هنا اناس قلقون وبعض الناس هنا يعتبرونهم عملاء لايران لكن هذا ليس موضوعنا الآن. إن اقبال المواطنين هنا على استلام الأقنعة الواقية من الغازات يدل على ان الإسرائيليين يعون مدى التهديدات بنشوب الحرب وما سوف يترتب عليها من نتائج وعواقب. هكذا كان الحال في حرب الخليج الأولى والثانية. يجب ان نفهم ان استبدال واستلام الأقنعة الواقية من الغازات لا يتعلق فقط في احتمال الحرب مع ايران، بل ايضا في يد من سيقع السلاح الكيماوي السوري ..التهديدات كثيرة وعلى الإسرائيليين حل مشكلاتهم بأنفسهم.

س - حسب اعتقادك، هل ستنتظر اسرائيل انتهاء الانتخابات الامريكية ام ستقوم بضربة استباقية ضد ايران قبل موعد الانتخابات الامريكية؟

ج - نتانياهو جاهز لكل الاحتمالات واللجوء الى خيار القوة كحل اخير عندما تصبح حقيقة واقعية ان ايران سوف تمتلك سلاحا نوويا ولا رجعة لها عن ذلك عندها ستجد اسرائيل نفسها مضطرة لمواجهة ايران حتى لو اضطرت لذلك وحدها. حتى الآن هذا لم يحدث لذلك فان نتانياهو يعطي مجالا للدبلوماسية ووقتا للأطراف الاخرى كي تحل هذا الملف. القيادة الإسرائيلية تطالب الرئيس الأمريكي بالإجابة عن موضوع توجيه ضربة عسكرية وفاعلية العقوبات ضد ايران دعونا ننتظر ونرى ما سوف تؤول اليه الأمور في الأيام المقبلة عندها سوف يكون واضحا في أي اتجاه سوف تتجه اسرائيل.

الأزمة اليمنية