" />تونس.. متطرفون اسلاميون يستهدفون رياضيين فازا بميداليات في اولمبياد لندن - RT Arabic

تونس.. متطرفون اسلاميون يستهدفون رياضيين فازا بميداليات في اولمبياد لندن

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592395/

ذكرت وكالة "اسوشيتد برس" ان متطرفين اسلاميين في تونس استهدفوا اثنين من الرياضيين التونسيين فازا بميداليات في أولمبياد لندن، حيث اتهموهما بعدم الالتزام بقواعد السلوك واللبس التي يقتضيها الدين الاسلامي.

ذكرت وكالة "اسوشيتد برس" ان متطرفين اسلاميين في تونس استهدفوا اثنين من الرياضيين التونسيين فازا بميداليات في أولمبياد لندن، حيث اتهموهما بعدم الالتزام بقواعد السلوك واللبس التي يقتضيها الدين الاسلامي.

وفي ظل تزايد النقاش حول دور الدين والمرأة في البلاد التي انطلقت منها شرارة الربيع العربي، دعا متطرفون اسلاميون على شبكات التواصل الاجتماعي الحكومة الى اسقاط الجنسية التونسية عن العداءة حبيبة غريبي أول تونسية تفوز بميدالية أولمبية لكونها شاركت في المسابقة مرتدية سروالا قصيرا. وذهب بعض المنتقدين الى القول بأن غريبي "لا تشرف المرأة التونسية و أنها تسيء الى الاسلام والى المرأة المسلمة".

كما هاجمت جماعة انصار الشريعة بالقيروان السباح اسامة الملولي من خلال اطلاق حملة على موقع "فايسبوك"، حيث استنكروا بشدة تناول الرايضي قدحا من العصير قبل السباق خلال شهر رمضان. ووصل التنديد بسلوك السباح الى درجة وصفه بـ"الكافر الزنديق والتجمعي الفاسد" الذي "يجاهر بإفطاره اليوم أمام الأمة، ونحن لسنا بحاجة للميدالية التي أضحكت علينا الامة الاسلامية"، وفقا لموقع "العرب أونلاين". كما نشرت تهديدات بقتل الملولي.

فيما نقلت تقارير صحفية عن الملولي قوله إنه اطلع على فتاوى مفتي مصر ودار الإفتاء بالمملكة العربية السعودية اللتين افتيتا بإباحة الافطار في شهر رمضان للمشاركين في الاولمبياد.

يذكر أن العداءة حبيبة الغريبي فازت بالميدالية الفضية لسباق 3000 متر موانع، بينما نال السباح اسامة الملولي الميدالية الذهبية في سباق الماراثون 10 آلاف متر والميدالية البرونزية في سباق 1500 متر سباحة حرة في أثناء الدورة الثلاثين للالعاب الاولمبية في لندن هذا العام.