تونس.. اضراب عام في سيدي بوزيد للمطالبة باسقاط الحكومة والافراج عن المحتجين الموقوفين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592351/

انضم مئات المواطنين التونسيين بمدينة سيدي بوزيد الى اضراب عام تبناه الاتحاد العام التونسي للشغل أكبر منظمة نقابية في البلاد، للمطالبة باسقاط الحكومة والافراج عن المحتجين الموقوفين. وأكدت السلطات أن نسبة ضعيفة من المواطنين استجابت لدعوات الإضراب، في حين أفادت وكالة الانباء التونسية بأن "آلاف" المواطنين خرجوا يوم 14 اغسطس/آب الى شوارع المدينة في تظاهرة حاشدة مرددين  شعارات معادية لحركة النهضة.

انضم مئات المواطنين التونسيين بمدينة سيدي بوزيد الى اضراب عام دعت اليه جبهة 17 ديسمبر للقوى التقدمية وتبناه الاتحاد العام التونسي للشغل أكبر منظمة نقابية في البلاد، للمطالبة باسقاط الحكومة والافراج عن المحتجين الموقوفين.

وأكدت السلطات أن نسبة ضعيفة من المواطنين استجابت لدعوات الإضراب، في حين أفادت وكالة الانباء التونسية بأن "آلاف" المواطنين وممثلين عن أحزاب سياسية معارضة ومنظمات أهلية خرجوا الثلاثاء 14 اغسطس/آب الى شوارع المدينة في تظاهرة حاشدة مرددين  شعارات معادية لحركة النهضة التي تترأس الائتلاف الحكومي مثل "وكلاء الاستعمار.. نهضاوي رجعي سمسار" و"شغل.. حرية.. كرامة.. وطنية".

وقال علي الكحولي الناطق الرسمي باسم الجبهة لـ"فرانس برس" إن "الاضراب كان ناجحا بنسبة تفوق 90 %". وأضاف ان هدف الاضراب هو "المطالبة بالافراج الفوري عن نحو 40 شخصا اعتقلتهم الشرطة خلال احتجاجات على انقطاع الماء والكهرباء بعدد من مدن ولاية سيدي بوزيد، ووقف الملاحقات القضائية ضدهم وحفظ التهم الموجهة إليهم، وفتح ملف التشغيل والتنمية الشاملة". وتابع الكحولي "لا اعتقد أن الأوضاع (في سيدي بوزيد) ستهدأ دون رحيل" كبار المسؤولين المحليين.

وأفادت "فرانس برس" نقلا عن محامين ان السلطات أفرجت الثلاثاء عن عشرة شبان اعتقلوا قبل عشرة ايام في احتجاجات على انقطاع الماء والكهرباء في ولاية سيدي بوزيد، متوقعين الافراج عن سائر المعتقلين البالغ عددهم 30 شخصا "في الساعات القادمة".

هذا وتشهد مناطق عدة في تونس منذ أكثر من شهر احتجاجات اجتماعية على خلفية انقطاع الكهرباء والماء تزامنا مع ارتفاع كبير لدرجات الحرارة وعدم إنجاز مشاريع التنمية التي وعدت بها الحكومة.

المصدر: فرانس برس