نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف لـ"روسيا اليوم": أنا لم أدل بأي تصريح لموقع"الوطن" السعودي

أخبار العالم العربي

نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف لـ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592287/

قال مبعوث الرئيس الروسي الى الشرق الاوسط، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في اتصال هاتفي مع سلام مسافر مراسل "روسيا اليوم": "لم أتحدث لأية صحيفة خارج او داخل روسيا فأنا في إجازة". وقال " اما ما نسب لي حول مصير الرئيس الاسد فهذا محض هراء". وشدد بوغدانوف على انه لا يعرف صحفيا في "الوطن" زعم انه اتصل هاتفيا به، وقال " كل ما ورد على لساني في المقابلة المزعومة عار عن الصحة".

قال مبعوث الرئيس الروسي الى الشرق الاوسط، نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في اتصال هاتفي مع سلام مسافر مراسل "روسيا اليوم" يوم 14 أغسطس/ آب : "لم أتحدث لأية صحيفة خارج او داخل روسيا فأنا في إجازة". وقال " اما ما نسب لي حول مصير الرئيس الاسد فهذا محض هراء". وشدد بوغدانوف على انه لا يعرف صحفيا في "الوطن" زعم انه اتصل هاتفيا به، وقال " كل ما ورد على لساني في المقابلة المزعومة عار عن الصحة".

وكان موقع "الوطن" السعودي قد أورد في وقت مبكر من اليوم ذاته نقلا عن بوغدانوف الزعم بان شقـيق الرئيس السوري ماهر الأسد فقد ساقيه خلال العملية التي استهدفت "خلية الأزمة" بمبنى الأمـن القومـي في دمشق الشهر الماضي. وحسب "الوطن" فان بوغدانوف أكد أن ماهر كان حاضرا في اجتماع خلية الأزمة، ووصف حالته بأنه "يصارع من أجل البقاء على قيد الحياة".وأضاف الموقع نقلا عن بوغدانوف الزعم بأن الرئيس بشار الأسد يوافق على التنحي عن منصبه.

وشدد بوغدانوف في الاتصال الهاتفي مع مراسلنا على انه لا يعرف صحفيا في "الوطن" زعم انه اتصل هاتفيا به، وقال " كل ما ورد على لساني في المقابلة المزعومة عار عن الصحة".

الخارجية الروسية: بعض وسائل الاعلام تقدم على عمليات تضليل وتحريف المواقف الروسية

من جانبها قالت ماريا زاخاروفا نائبة مدير دائرة الاعلام والصحافة بوزارة الخارجية الروسية في تعليقها على الموضوع: "نظرا لنشر موقع "الوطن اون لاين" الاعلامي السعودي مقالا حول التصريح بشأن الملف السوري الذي ادلى به، على حد زعمه، ميخائيل بوغدانوف المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الاوسط نائب وزير الخارجية، نود الاشارة الى ان هذا النبأ لا اساس له من الصحة، ولم يدل المبعوث الروسي باي تصريح من هذا القبيل".

وقد جاء في تعليق زاخاروفا الذي نشر في الموقع الرسمي للخارجية الروسية على الانترنت، ان "الوضع في سورية يصبح مجالا لحرب دعائية، لا يمتنع بعض المشاركين فيها عن اللجوء الى وسائل غير لائقة".

وورد كذلك في التعليق انه "ليس سرا ايضا ان بعض وسائل الاعلام التي اتخذت منذ البداية سبيل التغطية المتحيزة للاحداث في سورية، لا تتورع عن تحريف المواقف المبدئية الروسية وتقدم في بعض الاحيان على عمليات تضليل سافرة".

واكدت الخارجية الروسية ان موسكو "تتبع نهجا ثابتا يدعو لوقف العنف بأسرع ما يمكن، وحل السوريين المشاكل الموجودة في البلاد بأنفسهم من دون تدخل خارجي وعن طريق حوار شامل والتوصل الى مصالحة وطنية".

وقالت زاخاروفا في تعليقها ان "اي تأويلات بالتصرف لمواقفنا يمكن اعتبارها إما سوء الفهم البسيط او استفزازا متعمدا".

وكانت المعارضة السورية قد أعلنت في هذا الشهر عن مقتل اللواء الروسي المتقاعد  فلاديمير كوجييف في سورية. بدورها وصفت وزارة الدفاع الروسية إعلان الجيش السوري الحر عن مقتل الجنرال الروسي بالكذب السافر. واشارت الوزارة في بيان صدر يوم الأربعاء 8 أغسطس/آب أن نشر مثل هذه الأنباء يستهدف ليس إثارة ضجة إعلامية فقط، بل استفزاز العسكريين الروس. وأعلنت الوزارة ان الجنرال الروسي حي يرزق في موسكو منذ تقاعده. وعقد كوجييف نفسه لقاء مع الصحفيين، قال خلاله إن هذه المعلومات الكاذفة ليست موجهة ضده شخصيا فحسب، بل وضد وطنه.

كما جاء الاسبوع الماضي في صفحة على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي تُنسب إلى وزير الداخلية الروسي فلاديمير كولوكولتسيف، أن الحكومة الروسية أكدت مصرع الرئيس السوري بشار الأسد مع زوجته وشخصين آخرين في اللاذقية. وأعلنت وزارة الداخلية الروسية أنها لم تصدر أي بيان بشأن الوضع الصحي للرئيس السوري بشار الأسد أو مصيره. وكانت الصفحة المنسوبة إلى وزير الداخلية الروسي على موقع "تويتر" مزورة. وأشارت الداخلية الروسية إلى أن وزير الداخلية فلاديمير كولوكولتسيف لا يملك صفحة على هذا الموقع.

المصدر: روسيا اليوم

الأزمة اليمنية