فرانسوا فيون: علينا التوصل إلى حل توافقي مع موسكو بشأن القضية السورية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592218/

كتب فرانسوا فيون رئيس الوزراء الفرنسي السابق في مقال نشرته يوم 13 أغسطس/آب صحيفة "فيغارو" الفرنسية  أنه يجب على فرنسا أن تسعى بشكل حثيث إلى بلوغ حل توافقي مع روسيا بشأن القضية السورية.

كتب فرانسوا فيون رئيس الوزراء الفرنسي السابق في مقال نشرته يوم 13 أغسطس/آب صحيفة "فيغارو" الفرنسية  أنه يجب على فرنسا أن تسعى بشكل حثيث إلى بلوغ حل توافقي مع روسيا بشأن القضية السورية.

وأشار فيون إلى إن تدخلا عسكريا في الجمهورية العربية السورية - إن وقع - كان خطأ إستراتيجيا هائلا. وقال:" تحويل سورية إلى حلبة للاشتباكات القاسية بين أهل الشيعة والسنة - كما هو الحال في العراق- لا يعتبر مخرجا، علما أن روسيا لن تؤيد أبدا هذه المبادرة بل على العكس ستعارضها سواء كان على المستوى الدبلوماسي أو باستخدام وسائل أخرى". وأضاف  أن مثل هذا الموقف قد يؤدي إلى  إشعال  نزاع شامل في الشرقين الأدنى والأوسط وإعادة تهيئة ظروف للحرب الباردة الجديدة.

ويرى رئيس الوزراء الفرنسي السابق أن السلطات الفرنسية الجديدة وبالدرجة الأولى الرئيس فرانسوا هولاند يجب أن  يبذلوا كل ما في وسعهم لتنشيط عملية البحث عن حل وسط مع موسكو في هذه القضية المحورية  للسياسة العالمية. وأشار قائلا:" وصل عدم التفاهم بين روسيا والولايات المتحدة إلى درجة أن أوروبا فقط هي التي بوسعها تفعيل حوار مع روسيا حيث يمكن إيجاد مخرج من الأزمة. وأضاف قائلا:" سيتم إيجاد حل  للقضية السورية ليس في نيويورك بل في موسكو".

ومضى فيون قائلا:" يجب أن تلعب ألمانيا إلى جانب فرنسا دورا رئيسا في هذه العملية. وقد خرجت هذه المسألة  إطار النقاش على مستوى وزراء الخارجية، ويجب أن تحل الآن من قبل رؤساء الدول. ولو كنت أشغل مكان فرانسوا هولاند لتوجهت إلى موسكو مع أنجيلا ميركل أن أمكن وحاولت العرض على روسيا ضمانات حقيقية لأمنها. ويجب أن تخص تلك الضمانات علاقات الثقة مع الناتو، بما فيها مسألة الدرع الصاروخية التي يجب  ان تشارك روسيا فيها مشاركة حقيقية. ويتوجب علينا أن نقترح على موسكو  مستقبلا واقعيا لعقد اتفاق تاريخي يتعلق بانضمامها إلى  أوروبا. ولا يدرك فرانسوا هولند ضرورة أقامة  علاقة وطيدة بين روسيا والفضاء الأوروبي.

يذكر أن فرانسوا فيون كان يترأس الحكومة الفرنسية منذ عام 2007  لغاية مايو/آيار عام 2012 أي  طيلة الولاية الرئاسية لفرانسوا ساركوزي. واستقالت  حكومته بعد فوز زعيم المعارضة الاشتراكية في الانتخابات الرئاسية.

المصدر: وكالة "إيتار – تاس" الروسية للأنباء