" />سعودية تمزق ثياب عضو في هيئة "الأمر بالمعروف" بسبب نهيها عن التبرج - RT Arabic

سعودية تمزق ثياب عضو في هيئة "الأمر بالمعروف" بسبب نهيها عن التبرج

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592207/

تعرض أحد أعضاء هيئة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" في السعودية الى ما وصفته وسائل إعلام محلية بالاعتداء في أحد الأسواق التجارية، وذلك بعد ان مزقت واحدة من 3 فتيات ثيابه حين نصحهن بعدم التبرج خلال تسوقهن. حدث ذلك أثناء قيام أعضاء الهيئة بعملهم ورصدهم للسلوكيات التي تصنف كمخالفة للشريعة الإسلامية في أحد الأسواق التجارية.

تعرض أحد أعضاء هيئة "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" في السعودية الى ما وصفته وسائل إعلام محلية بالاعتداء في أحد الأسواق التجارية، وذلك بعد ان مزقت واحدة من 3 فتيات ثيابه حين نصحهن بعدم التبرج خلال تسوقهن. حدث ذلك أثناء قيام أعضاء الهيئة بعملهم ورصدهم للسلوكيات التي تصنف كمخالفة للشريعة الإسلامية في أحد الأسواق التجارية.

توالت الأحداث وتدخل شاب لدى الهيئة معلناً انه شقيق الفتيات الـ 3 ونجح بالحصول على البطاقة الشخصية لعضو الهيئة الذي مزقت ثيابه بالقوة بعد ان اعتدى عليه. وبعد فترة وجيزة جاء لمقر الهيئة شاب ثانٍ أكد انه أيضاً شقيق الفتاة وحاول تهدئة الأمر لكنه قوبل بقسوة شديدة من جانب أعضاء "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، فتم التحفظ عليه وتحويله الى السلطات الأمنية، والعمل على احتجاز المشاركين في الاعتداء على "الهيئة".

الجدير بالذكر ان الهيئة المذكورة تتعرض في الآونة الأخيرة لانتقادات شديدة حتى من قِبل بعض رجال الدين بسبب مبالغة بعض عناصرها بالتعبير عن غيرتهم على تطبيق الشريعة الإسلامية، يتقدمهم رئيس الهيئة عبد اللطيف آل الشيخ.

فقد أثار تسجيل فيديو انتشر سريعأً في الانترنت استياء الكثير من مستخدمي المواقع الإ‘لكترونية، بعد تعرض فتاة للطرد من أحد المراكز التجارية من قِبل أعضاء"الهيئة" بسبب استخدامها لطلاء الأظافر لم تستسلم الفتاة لدعوة الأعضاء، بل بدأت توثق الحدث بواسطة الكاميرا في هاتفها الجوال، ومن ثم نشرت التسجيل على موقع يوتيوب الشهير، حيث حصد نسبة عالية من المشاهدات في فترة وجيزة.

وقد تفاعل المشاركون في الموقع مع التسجيل وتراوحت ردود أفعالهم بين معارض لسلوك الفتاة المشين سواء بطلاء أظافرها أو بعد الانصياع للتصيحة، فيما عبرت نسبة كبيرة منهم عن إعجابها برد الفتاة وشجاعتها ورصد الموقف، الذي تحول الى قضية اجتماعية أثارت موضوع العلاقة بين "الهيئة" والكثير من السعوديين غير الراضيين عن وجودها، اذ يعتبر هؤلاء انها أداة قمع وكبت للحد الأدنى من الحريات البديهية التي يتعرضون لها، بحسب ما جاء في تعليقات بعضهم في "تويتر" و"فيسبوك" وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلى الرغم من تبني آل الشيخ لموقف التنديد بطلاء الفتاة لأظافرها واعتباره انه تم تضخيم الأمر في الإعلام والشبكة لعنكبوتية واستغل بشكل مسئ، إلا انه شدد على انه لم يكن ينبغي لأعضاء الهيئة التعامل مع الأمر بهذا التشنج والاكتفاء بتقديم النصيحة "وعدم التصعيد"، مضيفاً ان "العضو الذى يظلم المواطنين أو يتعدى عليهم لا مكان له فى الهيئة".