مطر النيازك يبلغ ذروته في شهر أغسطس/آب

الفضاء

مطر النيازك يبلغ ذروته في شهر أغسطس/آب
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592201/

بلغ سقوط النجوم (النيازك) ذروته في مساء يوم 12 أغسطس/آب حين ظهرت في السماء حتى 100 نجم ساقط في الساعة.

بلغ سقوط النجوم (النيازك) ذروته في مساء يوم 12 أغسطس/آب حين ظهر في السماء حتى 100 نجم ساقط في الساعة.

نشرت منظمة النيازك الدولية هذه المعلومات في موقعها الأكتروني على شبكة الإنترنت.

و"النجوم الساقطة" عبارة عن جسيمات صغيرة قادمة من الفضاء الكوني قد تكون أبعادها تعادل حبة رمل  او حمصة. وتدخل الجسيمات جو الأرض بسرعة  نحو 20 كيلومترا في الثانية، وذلك على ارتفاع نحو 130 كيلومترا من سطح الأرض، وتحترق بالتوعمليا تاركة أثرا لامعا جميلا خلفها. ويظل نور بعضها متألقا حتى بضع ثوان.

يمكن أن يلاحظ المرء كل ليلة نيازك منعزلة عدة مرات في الساعة. لكن كميتها تزداد بسرعة في بعض الأحيان عندما تظهر بضعة نيازك ساقطة في السماء كل دقيقة. وتدعى هذه الظاهرة بمطر النيازك. وإنها ناجمة عن مرور الارض بآثار مذنب.

ومن أقوى تلك الأمطار  مطر "برسيد" بصفته مطرا للنيازك  يبلغ ذروته في 11 – 13 أغسطس/آب كل سنة. ويعد مطر النيازك هذا  أثرا لمذنب "سويفت – توتال". ويقترب كوكبنا  بتدفق النيازك هذا  كل سنة فيتقاطع به مما يتسبب في سقوط مطر النيازك.

المصدر: وكالات