الاردن يشدد حماية الحدود مع سورية وينفي وقوع اشتباكات بين الجانبين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592184/

أعلنت السلطات الأردنية عن قرار رسمي اتخذ لحماية الحدود الشمالية للمملكة مع الأراضي السورية، مؤكدة في الوقت ذاته عدم حدوث "اشتباكات" بين القوات الأردنية والسورية التابعة للجيش النظامي في وقت سابق باستثناء وقوع حادثة "رماية" واحدة.

أعلنت السلطات الأردنية عن قرار رسمي اتخذ لحماية الحدود الشمالية للمملكة مع الأراضي السورية، مؤكدة في الوقت ذاته عدم حدوث "اشتباكات" بين القوات الأردنية والسورية التابعة للجيش النظامي في وقت سابق باستثناء وقوع حادثة "رماية" واحدة.

وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية سميح المعايطة يوم 13 اغسطس/آب إن الأزمة السورية هي "أزمة للعالم"، نافيا حدوث اشتباكات يومية على الحدود مع سوريا بين القوات الأردنية والسورية.

وأضاف المعايطة "لا تحدث اشتباكات لأن الاشتباك بين طرفين معناه وقوع حرب وما حدث مرة واحدة فقط هي عملية رماية خلال تأمين هروب لاجئين سوريين إلى المملكة، وما يحدث بالعادة هو بين عناصر المعارضة وجيش النظام السوري داخل الأراضي السورية وليس الأردنية".

وشدد المعايطة على أن المملكة ما زالت متمسكة بإيجاد حل سلمي للازمة السورية ورفض التدخل الخارجي، إضافة إلى "الحفاظ على وحدة الأراضي السورية". واستطرد موضحا "نحن لسنا معنيين بالتدخل بالشأن السوري.. لكن يوجد لدينا قرار حازم بحماية الحدود الشمالية الأردنية".

أما فيما يتعلق بطائرة ميغ 21 السورية التي هبط بها العقيد الطيار حسن مرعي حمادة على الأراضي الأردنية طالبا اللجوء السياسي، قال المعايطة إن قضية تسليمها ما تزال بيد القوات المسلحة الأردنية وأن تأخير ذلك متروك لها.

واعتبر المعايطة أن كثيرا من الأنباء التي يتم بثها عبر وسائل الإعلام حول مشاركة أردنيين للقتال في سورية تفتقر إلى "مسحة ذكاء"، بحسب تعبيره، قائلا "كان هناك الكثير من عملية دخول وخروج الأردنيين إلى سورية وبعض الروايات اليوم تحتاج إلى مسحة ذكاء.. من الممكن أن يكون هناك أفراد قد دخلوا إلى سورية لكن لا علاقة لذلك بموقف الأردن".

المصدر: سي ان ان

الأزمة اليمنية
أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!