نهاية حزينة للمصارعة المصرية في لندن

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/592122/

تلاشت آمال المصارعين المصريين عبده عمر وصالح عمارة في المنافسة على الميداليات الأولمبية، بعد إعتبارهما خاسرين بسبب تأخرهما عن موعد نزاليهما يوم الأحد 12 أغسطس/آب، في إطار منافسات دورة الألعاب الأولمبية الثلاثين.

تلاشت آمال المصارعين المصريين صالح عمارة وعبده عمر في المنافسة على الميداليات الأولمبية، بعد إعتبارهما خاسرين (0-5)، بسبب تأخرهما عن موعد نزاليهما يوم الأحد 12 أغسطس/آب، في إطار منافسات دورة الألعاب الأولمبية الثلاثين.

وكان من المقرر أن يواجه صالح عمارة (30 عاما)، منافسه المصارع الجورجي جورج تشوتشليدزه في وزن 96 كلغ.

بينما كان على عبده عمر (23 عاماً)، مواجهة منافسه الارمني ديفيد سافاريان في وزن ما دون 66 كلغ.

ونقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن متحدث باسم الفريق المصري قوله: "كانا يعتقدان ان مباراتهما الساعة الواحدة بعد الظهر (1200 بتوقيت جرينتش) مثل المباريات السابقة لكن بسبب حفل الختام قام المنظمون بتغيير المواعيد الى 8.30 صباحا ولم يعلم الفريق شيئا عن هذا الامر".

واضاف المتحدث" كان هذا في كتيب تم توزيعه لكنهما لم يلحظا الامر ولذلك تأخرا عن المنافسات".

واعترف المسؤول المصري قائلا: "نعلم ان هذا خطأنا. نحقق في الامر الآن. استدعينا الاداري لنعرف من المسؤول. كان يجب ان يعلما بالموعد الجديد".

وقالت متحدثة باسم مكان اقامة المنافسات ان المصارعين الآخرين اللذين ينافسان في هاتين الفئتين حضرا في الموعد المحدد.

وابلغ الاتحاد الدولي للمصارعة انه لا يوجد اي شيء يمكن عمله لمساعدة الثنائي المصري.

واضاف متحدث باسم الاتحاد الدولي: "فعلنا كل ما في وسعنا لتوفير كافة المعلومات التي يحتاجون اليها لكن الامر متروك للمدرب وبعثة البلد المشارك للتأكد من ان كل الرياضيين يعرفون كافة التفاصيل".

وتابع: "اشعر بالاسف لعدم مشاركتهما في المنافسات لكن اذا لم يحضرا الى الحلبة في الوقت المحدد فانهما لن يتمكنا من المشاركة".