حزب الله: الاتهامات الموجهة ضد سماحة فبركات أمنية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591934/

في أول تعليق من قوى 8 آذار على اعتقال وزير الإعلام اللبناني الأسبق ميشال سماحة، وصف محمد رعد رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" التي تمثل حزب الله في البرلمان اللبناني، الاتهامات الموجهة اليه بـ"الفبركات الأمنية". وقال رعد تعليقا على تسريبات إعلامية أفادت بأن سماحة اعرف بتدبيره لتفجيرات خلال إفطارات رمضانية في شمال لبنان بطلب سوري: "لن نسكت عنه وسنتريث قليلا".

في أول تعليق من قوى 8 آذار على اعتقال وزير الإعلام اللبناني الأسبق ميشال سماحة، وصف محمد رعد رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" التي تمثل حزب الله في البرلمان اللبناني، الاتهامات الموجهة اليه بـ"الفبركات الأمنية".

وقال رعد تعليقا على تسريبات إعلامية أفادت بأن سماحة اعرف بتدبيره لتفجيرات خلال إفطارات رمضانية في شمال لبنان بطلب سوري: "لن نسكت عنه وسنتريث قليلا".

وأشار رعد خلال إفطار رمضاني مساء الخميس 9 أغسطس/آب الى أن "هذه الفبركات الأمنية إختبرناها طويلا وبعض القضاة مرتبطون بأجهزة أمنية مشبوهة".

وكان سماحة قد أوقف صباح الخميس من خلال مداهمة قوة في شعبة المعلومات التابعة لقوى الأمن الداخلي لمنزله في جوار الخنشارة في قضاء المتن شمال شرق بيروت.

وكان رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قد أعلن أنّه لا يعتقد بأن للتوقيف علاقة بموضوع المحكمة الدولية، وطلب تزويده بتقرير مفصّل عن الأمر. وفيما نفى وزير الداخلية مروان شربل علمه مسبقاً بعملية التوقيف بعدما كان قد أكد عكس ذلك، شدد وزير العدل شكيب قرطباوي على أن طريقة توقيف سماحة غير مقبولة على الإطلاق، كاشفاً أنه سيطلب من المدعي العام التمييزي بالإنابة التحقيق في طريقة التوقيف.

هذا وسبق لقناتي "MTV" و"LBC" أن ذكرت أن القوى الأمنية اللبنانية أوقفت الوزير والنائب السابق ميشال سماحة في إطار التحقيق في مخطط تنفيذ تفجيرات في عدد من المناطق اللبنانية وخصوصا في الشمال.

ونقلت صحيفة "النهار" عن مصادر التحقيق ان سماحة اعترف بالاتهامات المسندة اليه وهي نقل عبوات ناسفة كبيرة وصغيرة تراوح أحجامها بين كيلوغرامين و 20 كيلوغراماً من المواد الشديدة الانفجار من سورية الى لبنان بقصد زرعها في مناطق شمالية وخصوصا في عكار، بمعنى التخطيط والاعداد لعمليات ارهابية بغية اشعال فتنة طائفية. وتابعت المصادر أن توقيت زرع العبوات وتفجيرها كان من المخطط أن يتزامن مع الزيارة التي يقوم بها البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي لعكار ابتداء من 13 أغسطس/آب.

من جانب آخر، أوضح مسؤول أمني طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة "فرانس برس" أن "سماحة أوقف في إطار التحقيق في عبوات ناسفة كان المطلوب وضعها في مناطق لبنانية عدة خصوصا في الشمال". ورفض الكشف عن معلومات إضافية بشأن هذه العبوات وما إذا كانت معدة لاستهداف شخصيات لبنانية، لكنه أوضح انه "لم تتم مصادرة هذه العبوات من منزلي سماحة اللذين جرت مداهمتهما". وشدد على أن "توقيف سماحة لا يتعلق أبدا بقضية تعامل مع العدو الإسرائيلي"، لافتا إلى انه "ليس من السهل توقيف وزير سابق في لبنان ومدعي عام التمييز بالوكالة اشرف على التحقيق".

وكشفت مصادر لقناة "LBC" أن "الموجودات في منزل الوزير والنائب السابق ميشال سماحة اقتصرت على بعض الأوراق والملفات التي اعتبرت مهمة وقد تمت مصادرتها من قبل فرع المعلومات.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية