بيتر فومينكو... عبقري الاخراج المسرحي في ذمة الخلود

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591856/

توفي يوم 9 اغسطس/آب في موسكو المخرج المسرحي الروسي المشهور بيتر فومينكو (81 سنة). صرحت بذلك آلا سيمينيشيفا السكرتيرة الصحفية لادارة الثقافة في مدينة موسكو.

توفي يوم 9 اغسطس/آب في موسكو المخرج المسرحي الروسي المشهور بيتر فومينكو (81 سنة). صرحت بذلك آلا سيمينيشيفا السكرتيرة الصحفية لادارة الثقافة في مدينة موسكو.

 وكان فومينكو قد احتفل بعيد ميلاده الثمانين في 13 يوليو/تموز في احدى المصحات الواقعة بضواحي موسكو.

لقد كان فومينكو احد اشهر مخرجي المسرح في روسيا. وكان المسرح الذي يعمل فيه يعرض المسرحيات الكلاسيكية من اخراجه وباسلوب حديث. وكان جمهور المسرح في تشوق دائم لحضور مسرحياته الجديدة.

درس فومينكو في مدرسة الموسيقى ومن ثم في قسم الاخراج بمعهد الفنون المسرحية "غيتيس" وفي نفس الوقت درس فن التمثيل في مدرسة مسرح موسكو الفني "مخات" ودرس اللغة الروسية في معهد موسكو للتربية. بعد انتهاء فترة الدراسة انتقل الى مدينة لينينغراد وعمل في مسرح الكوميديا. عاد الى العاصمة موسكو عام 1982 وعمل مخرجا في مسرح ماياكوفسكي وبعد 7 سنوات انتقل الى مسرح فاختانغوف.

 تخرج على يد فومينكو العشرات من المخرجين اللامعين خلال عمله في سلك التدريس في معهد الفنون المسرحية "غيتيس" وكان ذلك بطلب من استاذه اندريه غونتشاروف، كما انه عمل مدرسا لعدة اعوام في كونسيرفاتوار باريس ايضا.

لقد كان فومينكو مرتبطا مدة ثلاثين سنة بمعهد "غيتيس" ومسرح موسكو. وكان اخر عمل مسرحي مشترك مع كيريل بيروغوف قدمه للجمهور هو مسرحية للكاتب ميخائيل بولغاكوف.

يقول الكسندر كالياغين رئيس اتحاد المسرحيين في روسيا " ان رحيل فومينكو هو خسارة كبيرة لا تعوض للمسرح الروسي. انه خسارة لنا جميعا. لقد رحل رجل عظيم من ذلك الرعيل الذي كرس حياته كلها من اجل ان يثق الناس بعملنا المسرحي وفي مسرحنا"

واضاف "اني اعزي نفسي واعضاء فرقته بهذا المصاب الجلل، عليهم الان العمل سوية من اجل تحقيق اهداف الفقيد وخططه المسرحية التي لم ترحل برحيله. انها خسارة كبيرة".

اما اوليغ تاباكوف المدير الفني لمسرح موسكو الفني فقال لقد رحل "السباق دائما"، لقد كنت معجبا بمسرحياته دائما "لقد عمل طوال حياته في خدمة المسرح. ولكن لم يعجب ذوقي المسرحي كل اعماله على الرغم من علوه دائما، ولكني كنت دائما ارى في اعماله الشجاعة وجديته في العمل، ولهذا كان دائما في المقدمة".

اما مارك زاخاروف المدير الفني لمسرح "لينكوم" بموسكو، فقال، لقد رحل مخرج مسرحي عظيم وهذه خسارة لا تعوض للمسرح الروسي. واضاف " لقد رحل فومينكو دون النظر الى عمره، في غير موعده ، لقد كان حيا ونشيطا وحركا وكان دائما يقدم شيئا جديدا في اعماله".

واضاف مؤكدا لقد جمع فومينكو بين الاخراج والتربية " لقد كان مخرجا مبدعا وقدم الكثير للمسرح. واعرب عن امله ان يتمكن اعضاء فرقة الفقيد الاستمرار في عمله لاحقا".

وعبر الرئيس الروسي في برقية التعزية التي ارسلها الى اقارب واصدقاء الفقيد عن حزنه العميق وجاء فيها "عبقرية المخرج والمربي وحبه لعمله بلا حدود منحته مجدا كأحد نشطاء المسرح في روسيا والعالم. ان رحيله خسارة كبيرة لا تعوض للمسرح الوطني، الذي بناه وخدم فيه طوال حياته".