الرئيس المصري يقيل محافظ شمال سيناء وعددا من كبار المسؤولين الأمنيين على خلفية هجوم رفح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591794/

أصدر الرئيس المصري محمد مرسي قرارا بإقالة محافظ شمال سيناء قائد الشرطة العسكرية، وإحالة رئيس جهاز المخابرات العامة إلى التقاعد، وذلك على خلفية هجوم سيناء، الذي أدى إلى مقتل 16 عسكريا وإصابة آخرين.

 

أصدر الرئيس المصري محمد مرسي قرارا بإقالة اللواء عبد الوهاب مبروك محافظ شمال سيناء على خلفية هجوم سيناء، الذي أدى إلى مقتل 16 مجندا وضابطا وإصابة آخرين.

وقال ياسر علي المتحدث باسم الرئيس المصري للصحفيين يوم الأربعاء 8 أغسطس/آب، إن مرسي عين اللواء محمد رأفت عبد الواحد شحاتة قائما بأعمال رئيس جهاز المخابرات العامة وأحال رئيسه الحالي اللواء محمد مراد موافي إلى التقاعد.

وكشف علي أن مرسي قرر تعيين اللواء محمد أحمد زكي قائدا للحرس الجمهوري، وإقالة قائد الشرطة العسكرية اللواء حمدي بدين. وأضاف أن الرئيس كلف المشير طنطاوي بتعيين قائد جديد للشرطة العسكرية.

كما كلف الرئيس المصري اللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية بإحداث تغييرات في القيادات الأمنية في القاهرة والأمن المركزي، وعليه تم تعيين اللواء أسامة محمد الصغير مديرا لأمن محافظة القاهرة ومساعدا لوزير الداخلية، خلفا للواء محسن مراد.

وتعهد مرسي بإعادة الأمن في سيناء بعد الحادث الذي وقع يوم الاحد الماضي وألقى المسؤولون اللوم فيه على عاتق الإسلاميين المتشددين الذين كثفوا الهجمات على قوات الأمن منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وقد وصفت مصادر إعلامية مصرية إقالات كبار المسؤولين وتعيينات رؤساء التحرير والنيابة العامة بأنها عملية لإعادة توزيع المناصب بين الإخوان المسلمين والمجلس العسكري.

دبلوماسي سابق: من شأن الإقالات أن تخفف نسبيا من وتيرة غضب الشارع المصري

قال مساعد وزير الخارجية الاسبق الدكتور عبد الله الأشعل في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن الإقالات التي أعلن عنها الرئيس المصري محمد مرسي من شأنها أن تخفف جزئيا من وتيرة الغضب في الشارع المصري جراء هجوم رفح. وأشار إلى أن الشعب المصري يريد أن يعرف استراتيجية الحكومة لمواجهة هذه الحالة. وأوضح أن جهاز المخابرات العامة لم يقم بدوره.

محلل سياسي: إقالة مسؤولين أمنيين في مصر رد فعل مؤقت لن يصل إلى جذور المشكلة

وقال عادل كبيش الناشط والمحلل السياسي من واشنطن إن إقالة عدد من المسؤولين الأمنيين في مصر ما هي إلا أن تكون إجراء مؤقتا وسريعا لكنه لن يصل إلى جذور المشكلة الأمنية، مشيرا إلى أنه كان هناك تقصير متعمد في مجال الأمن في البلاد في الفترة الأخيرة.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"