الخارجية الفرنسية: مجلس الأمن يناقش الأوضاع الإنسانية لسورية في نهاية أغسطس الجاري

أخبار العالم العربي

الخارجية الفرنسية: مجلس الأمن يناقش الأوضاع الإنسانية لسورية في نهاية أغسطس الجاري
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591773/

ذكرت الخارجية الفرنسية في بيان لها يوم الأربعاء 8 أغسطس/آب،  أن الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن حول سورية والذي سيعقد في 30 أغسطس/ آب سيكرس لمناقشة القضايا الإنسانية في هذا البلد.

ذكرت الخارجية الفرنسية في بيان لها يوم الأربعاء 8 أغسطس/آب،  أن الاجتماع الوزاري لمجلس الأمن حول سورية والذي سيعقد في 30 أغسطس/ آب سيكرس لمناقشة القضايا الإنسانية في هذا البلد.

وجاء في البيان أن فرنسا ستعقد في إطار فترة رئاستها لمجلس الأمن في نيويورك اجتماعا في 30 أغسطس/آب، على المستوى الوزاري لمناقشة الوضع في سورية، وسيمثل فرنسا في هذا الاجتماع وزير الخارجية لوران فابيوس.

وقالت الخارجية الفرنسية إن الاجتماع سيتركز في الأساس حول دراسة الوضع الإنساني في سورية وفي البلدان المجاورة لها، وإنه سيأتي بعد زيارة الوزير فابيوس إلى دول المنطقة.

كما ورد في البيان أن فرنسا تعتزم إظهار دعمها للشعب السوري وقلقها من عدم إستقرار الأوضاع في الإقليم إضافة لمناصرتها للإنتقال الديمقراطي ونظام التعددية الحزبية.

الأردن يسمح لفرنسا باستخدام أراضيه لتقديم مساعدات إلى اللاجئين السوريين

وأعلنت الرئاسة الفرنسية عن توصل فرنسا والأردن إلى اتفاق ينص على إرسال فريق من الأطباء الفرنسيين إلى الأراضي الأردنية لمعالجة النازحين السوريين المصابين.

وقد تم التوصل إلى هذا الاتفاق خلال مكالمة هاتفية بين الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والملك الأردني عبد الله الثاني يوم 8 أسطس/آب. وذكر بيان صادر عن قصر الاليزيه أن الأردن سيقدم العون الكامل لفرنسا فيما يخص استقبال وتسكين مجموعة من الأطباء والجراحين الفرنسيين.

 وجاء في البيان: "إن الملك عبد الله الثاني يرحب بمبادرة الجمهورية الفرنسية هذه، حيث أنها تعد خير شاهد على علاقات الصداقة بين الدول".

 هذا، وكانت قد وصلت إلى الأردن يوم الثلاثاء 7 أغسطس/آب مجموعة من الخبراء الفرنسيين تضم متخصصين من وزرات الخارجية والداخلية والدفاع، إضافة إلى ما يزيد عن 20 طبيبا عسكريا وحوالي 30 جنديا. وأشارت وزارة الدفاع الفرنسية إلى أن مهمة الفريق تكمن في تهيئة الظروف الملائمة لنشر بعثة المساعدات الإنسانية الفرنسية الكبيرة.

وبينما سيكون بإمكان الأطباء الفرنسيين استقبال الجرحى في نهاية هذا الأسبوع، لم يستثن قصر الإليزيه تقديم المساعدة الطبية "لطرفي النزاع المباشرين" بحسب البيان.

 وتشير بيانات الخارجية الفرنسية إلى أن عدد اللاجئين السوريين الذين يحصلون على مساعدات غذائية فرنسية وصل إلى 100 ألف لاجئ. كما تعمل باريس إضافة إلى تقديمها المواد الغذائية بإمداد النازحين بالأدوية والمعدات الطبية.

 المصدر: "نوفوستي" + "إيتار- تاس"