وثائق "ويكيليكس": مسؤولون صينيون وراء قرصنة غوغل

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/59175/

كشفت إحدى الوثائق الدبلوماسية الامريكية الجديدة التي نشرها موقع "ويكيليكس" يوم السبت 4 ديسمبر/كانون الأول، أن شخصيات بارزة في القيادة الصينية تقف وراء عملية القرصنة التي تعرض لها محرك البحث "غوغل" على الانترنت في وقت سابق من هذا العام.

كشفت إحدى الوثائق الدبلوماسية الامريكية الجديدة التي نشرها موقع "ويكيليكس" يوم السبت 4 ديسمبر/كانون الأول، أن شخصيات بارزة في القيادة الصينية تقف وراء عملية القرصنة التي تعرض لها محرك البحث "غوغل" على الانترنت في وقت سابق من هذا العام. وكانت هذه العملية قد دفعت غوغل الى نقل مقره الصيني الى هونغ كونغ.
وقد أشارت إحدى البرقيات الصادرة عن السفارة الأمريكية في بكين أن اختراق الموقع كان سياسياً 100 بالمائة، وفقاً لأحد مصادرها الذي تم التحفظ على اسمه.
ونقلت البرقية عن المصدر أن عضواً في المكتب السياسي في الصين قد غضب بعد أن بحث عن اسمه على غوغل، ووجد تعليقات تنتقده. ولا توضح البرقية ما إذا كان زعماء صينيون كبار متورطون في الحادثة.
هذا وأشارت برقية أخرى أن بكين "قلقة للغاية" من نشر صور الأقمار الصناعية ذات الدقة العالية في خرائط غوغل وخدمة "غوغل إيرث".
وكانت شركة غوغل قد أعلنت في يناير/كانون الثاني الماضي، أنها تعرضت لهجوم خطير عبر الانترنت مصدره الصين، مضيفة انه تم اختراق حسابات البريد الالكتروني للعديد من نشطاء حقوق الإنسان الصينيين. ولم تشر إلى مسؤولية أحد عن عملية القرصنة.  وبناء على ذلك نقلت خدمات الشركة للغة الصينية الى هونغ كونغ.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية