السوريون يتكاتفون لمساعدة إخوتهم النازحين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591740/

نزحت عائلات سورية عديدة من مناطق الاشتباكات باتجاهات أخرى أكثر أمنا، متخذة المدارس كملاجئ ، وذلك بمساعدة جمعيات ومنظمات مدنية ومؤسسات حكومية. وفيما تتضافر جهود الجمعيات المدنية ومنظمة الهلال الأحمر السوري لمساعدة النازحين، يبقى الهاجس الأكبر هو تمكن الأسر المتضررة من العودة إلى منازلها.

نزحت عائلات سورية عديدة من مناطق الاشتباكات باتجاهات أخرى أكثر أمنا، متخذة المدارس كملاجئ ، وذلك بمساعدة جمعيات ومنظمات مدنية ومؤسسات حكومية.

وعبرت العائلات السورية النازحة التي استقرت في مدرسة "هيثم عبد السلام" في جرمانا بريف دمشق، عن عميق امتنانها لما قدمه لها المجتمع المدني ومنظمة الهلال الأحمر السوري من خدمات ومساعدات إنسانية وصحية.

وكان للجمعيات الأهلية ومنها جمعية "التنمية" دور في تقديم المساعدة لأطفال الأسر النازحة، فتراهم يشاركون الأطفال اللعب في باحة المدرسة، في محاولة لتخفيف وطأة الظروف الصعبة التي دفعت الأسر المتضررة لترك منازلها.

اما هيئات من المجتمع المدني فساهمت بدورها في تقديم المساعدة للعائلات السورية عبر إعداد وجبات غذائية، قامت منظمة الهلال الأحمر السوري بتأمين مستلزماتها الأساسية، لتوزع، بعد تحضيرها، على النازحين بإشراف المنظمة.

وفيما تتضافر جهود الجمعيات المدنية ومنظمة الهلال الأحمر السوري لمساعدة النازحين، يبقى الهاجس الأكبر هو تمكن الأسر المتضررة من العودة إلى منازلها.

التفاصيل في التقرير المصور