الإخوان لا يستبعدون تورط الموساد في هجوم سيناء.. واسرائيل تسلم جثث المهاجمين الى مصر

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591639/

لم تستبعد جماعة الإخوان المسلمين وقوف جهاز المخابرات الاسرائيلي الموساد وراء الهجوم الذي تعرض له موقع لحرس الحدود المصري في سيناء قرب الحدود مع اسرائيل مساء الأحد. من جانب آخر، أعلنت مصادر عسكرية أن الجيش الاسرائيلي أعاد الى الجانب المصري جثث معظم المسلحين الذين حاولوا يوم الأحد التوغل في الأراضي الاسرائيلية وبقايا العربة المدرعة التي كانوا يستقلونها.

لم تستبعد جماعة الإخوان المسلمين وقوف جهاز المخابرات الاسرائيلي الموساد وراء الهجوم الذي تعرض له موقع لحرس الحدود المصري في سيناء قرب الحدود مع اسرائيل مساء الأحد.

وقد اتهم مسؤولون مصريون واسرائيليون مسلحين اسلاميين بالمسؤولية عن الهجوم.

ولكن بيانا نشره الإخوان المسلمون في موقعهم الالكتروني مساء يوم الاثنين 6 أغسطس/آب، ذكر أن المسؤولية عن الهجوم "يمكن ان تنسب للموساد" الاسرائيلي.

وجاء في البيان انه قد تكون اسرائيل دبرت الهجوم في محاولة منها لتقويض حكومة الرئيس المصري محمد مرسي.

وقالت الجماعة في بيانها ان "هذه الجريمة يمكن أن تنسب للموساد الذي يسعى لإجهاض الثورة منذ قيامها ويدل على هذا أنه أصدر تعليماته لمواطنيه الصهاينة الموجودين في سيناء إلى مغادرتها على الفور منذ عدة أيام".

وأضافت الجماعة: "كما أنها تلفت نظرنا إلى أن قواتنا الموجودة في سيناء لا تكفي لحمايتها ولا لحماية حدودنا، الأمر الذي يحتم إعادة النظر في بنود الاتفاقية المعقودة بيننا وبين الكيان الصهيوني".

وكررت حركة حماس هذه الاتهامات على لسان رئيس حكومتها المقالة اسماعيل هنية الذي قال ان "اسرائيل هي المسؤولة، بطريقة او أخرى، عن هذا الهجوم لاحراج القيادة المصرية وخلق مشاكل على الحدود من أجل تقويض الجهود المبذولة لفك الحصار الاسرائيلي المفروض على قطاع غزة".

ولكن ييغال بالمور الناطق باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية نفى هذه الاتهامات، وقال: "حتى الشخص الذي يتفوه بهذه الاشياء لن يصدق الهراء الذي يقوله عندما ينظر لنفسه في المرآة".

اسرائيل تسلم جثث معظم المسلحين إلى مصر وتتحفظ على 3 منها

أعلنت مصادر عسكرية أن الجيش الاسرائيلي أعاد الى الجانب المصري جثث معظم المسلحين الذي حاولوا يوم الأحد التوغل في الأراضي الاسرائيلية وبقايا العربة المدرعة التي كانوا يستقلونها.

وقالت مصادر أمنية وطبية مصرية إن الجيش الاسرائيلي يتحفظ على 3 جثث من المسلحين الـ8 الذين قتلتهم اسرائيل بعد أن عبروا الحدود.

وأضافت المصادر أنه تم نقل بقايا 3 جثث محترقة كانت في مدرعة انفجرت قرب معبر كرم أبو سالم، لمشرحة مستشفى الشيخ زويد فى انتظار وصول الطب الشرعي لتشريح الجثث، والسعى إلى التعرف على هويتهم.

وكان المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية قد أعلن في بيان أن التحقيقات توصلت إلى أن 35 مسلحا هم من قاموا بالهجوم، بمساندة عناصر من قطاع غزة، قصفت معبر كرم أبو سالم بمدافع الهاون لتسهيل اختراقه.

دبلوماسي سابق: القاعدة وعناصر من سيناء وغزة هم من يقف وراء الهجوم

قال مساعد وزير الخارجية الأسبق السفير حسين هريدي في حديث لقناة "روسيا اليوم"، أن هناك شبه اتفاق على أن منفذين الهجوم هم عناصر من القاعدة ومن بدو سيناء وعناصر من قطاع غزة. وأشار إلى أن هناك معلومات تفيد بأن سيناء أصبحت موقعا لما يعرف بالجهاديين وقد قاموا بالعديد من العمليات وهذه العملية ليست الأولى.

قال السفير الأسبق للجامعة العربية لدى الأمم المتحدة الدكتور كلوفيس مقصود في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم"، إن اسرائيل هي المستفيدة من الهجوم على حرس الحدود المصري في رفح لأنها يمكنها أن تستغل ذلك وتقول أريد أن أحمي الحدود.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"