" />صحيفة: معسكرات تدريب الأطفال الصينيين أشبه بمعسكرات التعذيب - RT Arabic

صحيفة: معسكرات تدريب الأطفال الصينيين أشبه بمعسكرات التعذيب

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591595/

نشرت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية تقريراً عن قسوة التدريبات التي تعرض لها أعضاء البعثة الرياضية الصينية المشاركة في أولمبياد لندن 2012، واصفة معسكرات التدريب بأنها معسكرات للتعذيب، من أجل تحقيق الهدف الأول وهو إلحاق الهزيمة بالرياضيين الأمريكيين، وحصد أكبر عدد ممكن من الميداليات الذهبية.

نشرت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية تقريراً عن قسوة التدريبات التي تعرض لها أعضاء البعثة الرياضية الصينية المشاركة في أولمبياد لندن 2012، واصفة معسكرات التدريب بأنها معسكرات للتعذيب، من أجل تحقيق الهدف الأول وهو إلحاق الهزيمة بالرياضيين الأمريكيين، وحصد أكبر عدد ممكن من الميداليات الذهبية.

وتأكيداً لما نشرته الصحيفة أرفقت ما جاء فيه بصورة لطفلة لا يزيد عمرها عن 5 أعوام تكاد تبكي من شدة الألم نتيجة لوقوف مدرب الجمباز برجله القوية على قدميها الصغيرتين، بهدف منح جسدها اللياقة المطلوبة لهذه الرياضة ولتزداد قوة تحملها في المنافسة من أجل الذهب.

وتشير الصحيفة البريطانية إلى أن ما يتعرض له الأطفال الصينيون في بلادهم أثناء التدريبات الرياضية لا يتلاءم مع أعمارهم، وأن التمارين القاسية التي تُفرض عليهم يمارسها رياضيون بالغون في الغرب. كما تؤكد "ديلي تلغراف" أنه على الرغم من القسوة الشديدة التي يعانيها الأطفال خلال مرحلة إعدادهم للمشاركة في المنافسات الدولية، إلا أن ذلك لا يحول دون رغبة أولياء أمورهم بجلبهم إلى صالات التدريب، أملاً بأن يصبح أبناؤهم أبطالاً ينجحون بتمثيل بلادهم على أحسن وجه.

وتعتبر الصحيفة أنها بتقريرها هذا كشفت عن سر تفوق اللاعبين الصينيين في بعض المجالات الرياضية كالجمباز والسباحة والغطس، مضيفة انهم لا يجدون أمامهم في صالات التدريب ما يخفف من آلامهم سوى لافتة كبيرة تحمل كلمة "الذهب"، في محاولة لتهيئتهم نفسياً إلى أن معاناتهم لن تذهب سدى بل ستتوج بانتصارات لبلدهم تُسجل بأسمائهم.

وفي السياق ذاته يُذكر أن بطلة العالم ست مرات وبطلة الألعاب الأولمبية ثلاث مرات في منافسات القفز الإيقاعي بالماء، الصينية  وو مينسيا (26 عاما) علمت بوفاة جدتها وإصابة والدتها بسرطان الثدي بعد فوزها بالميدالية الذهبية في أولمبياد لندن 2012.

ولم يبلغ والدا الفتاة ابنتهم بوفاة جدتها قبل أكثر من عام وإصابة والدتها بسرطان الثدي منذ 8 سنوات بغية عدم التأثير سلبا في حالة الفتاة النفسية واستعداداتها قبل أدائها في الألعاب الأولمبية. وفازت مينسيا بالذهبية في منافسات القفز الإيقاعي من ارتفاع 3 أمتار وأصبحت أول رياضية في تاريخ هذه المسابقة تفوز بالألعاب الأولمبية ثلاث مرات على التوالي.

وكان موقع "يوروسبورت" قد نقل عن والد البطلة قوله: "تعودنا منذ زمن طويل على أنها (وو مينسيا) تعود ليس لنا وحدنا. وأنا لا أجرؤ حتى على التطرق إلى أشياء مثل عوامل السعادة العائلية". وأضاف: "لا نتحدث أبدا مع ابنتنا عن مسائل الأسرة".