قضية "ليبور" تتفاعل.. وتهدد المصارف المتورطة

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591565/

يبدو أن فضيحة تلاعب مصارف عالمية كبرى بمعدل فائدة "ليبور" تأخذ أبعادا جديدة، إذ يُتوقع العزوف عن استخدام هذا المؤشر والاستعاضة عنه بمعيار جديد.

يبدو أن فضيحة تلاعب مصارف عالمية كبرى بمعدل فائدة "ليبور" تأخذ أبعادا جديدة، إذ يُتوقع العزوف عن استخدام هذا المؤشر والاستعاضة عنه بمعيار جديد.

 من جانب آخر، فإن تسجيل أول دعوى قضائية من أي طرف متضرر بالتلاعب على المصارف المتورطة بها قد يهدد بفتح جبهة جديدة على تلك المصارف وتكبيدها خسائر لا طاقة لها بها.

ويجري الحديث عن نية السلطات المالية البريطانية إلغاء المؤشر الذي يعتمد على تقديم المصارف معلومات عن معدلات الفائدة لصالح استنباط معيار جديد يستند إلى معدل الفائدة على العمليات الفعلية في السوق، الامر الذي من شأنه تقليص إمكانيات التلاعب بمعدلات الفائدة.

ورغم أهمية الطرح الجديد فإن تطبيقه على أرض الواقع سيكون صعبا للغاية نظرا للحجم الهائل لسوق الأدوات والمشتقات المالية ذات العلاقة بمؤشر "ليبور" والمقدرة بمئات تريليونات الدولارات.

ورغم صعوبة ايجاد بديل، يتوقع من الجهات الرقابية الأخذ بزمام الأمور وممارسة إجراءات أكثر تشددا وتنظيما واستصدار آلية جديدة.

التفاصيل في التقرير المصور