اسرائيل تعلن عن تصفية 8 من منفذي هجوم سيناء

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591564/

أعلن وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك يوم الاثنين 6 أغسطس/آب أن الجيش الاسارئيلي قضى على 8 من منفذي الهجوم الذي استهدف مساء الأحد حاجزا أمنيا مصريا على الحدود مع اسرائيل وأسفر عن مقتل 16 جنديا مصريا.

أعلن وزير الدفاع الاسرائيلي إيهود باراك يوم الاثنين 6 أغسطس/آب أن الجيش الاسارئيلي قضى على 8 من منفذي الهجوم الذي استهدف مساء الأحد حاجزا أمنيا مصريا على الحدود مع اسرائيل وأسفر عن مقتل 16 جنديا مصريا.

وأوضح باراك في تصريح أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الاسرائيلي، أن الجيش الاسرائيلي استهدف المسلحين الذين حاولوا التسلل الى الأراضي الاسرائيلية، بالطيران والدبابات والمدفعية.

وأعرب باراك عن أمله في أن تمثل أحداث الأحد إنذارا بالنسبة للسلطات المصرية، كي تتخذ إجراءات أكثر صرامة  من أجل ضمان الأمن في سيناء. وقال إن إسرائيل على اتصال مع السلطات المصرية "لنرى ما إذا كنا نستطيع تقديم المساعدة".

وكان مسلحون، لم تعرف هوياتهم، اقتحموا حاجزا تابعا لحرس الحدود المصري قرب معبر كرم أبو سالم غير بعيد عن بوابة رفح الحدودية، فقتلوا 16 ضابطا وجنديا، قبل أن يستولوا على مدرعتين، وحاولوا مهاجمة موقعا عسكريا إسرائيليا بهما.

وقال الجيش الإسرائيلي إن إحدى العربتين انفجرت، فيما دمرت الثانية بعدما استهدفتها مروحية إسرائيلية.

من جانبه قال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلية يواف مردخاي أن الاستخبارات الاسرائيلية تلقت مسبقا معلومات تشير الى وجود خطط لشن هجوم على الأراضي الاسرائيلية عبر الحدود مع مصر.

وأوضح مردخاي أن المسلحين استولوا على 3 مدرعات مصرية، لكنهم فجروا واحدة منها قرب الجدار الأمني الذي بنته اسرائيل على الحدود مع مصر، ما تسببت في إحداث فتحة في الجدار، حيث تمكنوا من التوغل الى الأراضي الاسرائيلية.

هذا ونقلت مراسلة قناة "روسيا اليوم" في القاهرة عن وزارة الصحة المصرية تأكيدها على أن عدد ضحايا الهجوم على الحاجز الأمني بلغ 16 قتيلا و7 مصابين بطلق ناري في الرأس والصدر والذراع. وأضافت المراسلة أن جميع المصابين نقلوا الة مستشفى العريش العام، بينما قامت طائرة عسكرية صباح الاثنين بنقل جثث القتلى الى القاهرة، حيث ستقام جنازة عسكرية لهم.

محلل سياسي اسرائيلي: "القاعدة" مسؤولة عن عملية سيناء والشرق الأوسط مقبل على اضطرابات

أكد المحلل السياسي الإسرائيلي بنحاس عنبري أن من نفذ عملية قتل الجنود المصريين في سيناء، هو تنظيم "القاعدة"، مؤكدا أنه أراد بذلك التسبب بإفساد العلاقات بين حماس ومصر.

وأشار عنبري إلى أن "المنطقة كلها مقبلة على اضطرابات". وذكر أن "هجمات إرهابية تعم الشرق الأوسط" وهي ليست حصراً على إسرائيل ومصر، بل ستصبح ظاهرة إقليمية.

وأعرب المحلل السياسي عن ثقته بأن إسرائيل لن تتخذ أي خطوات أحادية الجانب تجاه مصر، ذلك أنها "تثق بالجيش المصري ولطالما طلبت منه أخذ مسؤولية أكبر في سيناء".

المصدر: وكالة "أسوشيتد برس"+ "روسيا اليوم"