مرسي بصدد الاعلان عن تشكيلة فريقه الرئاسي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591507/

من المتوقع ان يعلن الرئيس المصري محمد مرسي يوم الاحد 5 اغسطس/اب عن تشكيلة فريقه الرئاسي. وكان ياسر علي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية قد اكد ان تشكيل الفريق لا يعني اغلاق الباب امام الكفاءات للانضمام الى الفريق الرئاسي فيما بعد.

من المتوقع ان يعلن الرئيس المصري محمد مرسي يوم الاحد 5 اغسطس/اب عن تشكيلة فريقه الرئاسي.

وقد اكد ياسر علي المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية يوم السبت ان شخصية رئيس الديوان العام للرئاسة المصرية لم يتم تحديدها بعد. واضاف ان تشكيل الفريق لا يعني اغلاق الباب امام الكفاءات للانضمام الى الفريق الرئاسي فيما بعد، وان ابواب مؤسسة الرئاسة ستبقى مفتوحة امام انضمام مزيد من الكفاءات الجديدة المتميزة.

وفي سياق آخر احالت المحكمة الدستورية العليا لمصر يوم الاحد الى هيئة المفوضين فيها 3 دعاوى اقيمت ضد قرار الرئيس محمد مرسي باعادة مجلس الشعب لعقد جلساته. وافادت وكالة "يو بي اي" الامريكية للانباء نقلا عن مصادر قضائية بان تلك الدعاوى تطالب بوقف قرار الرئيس والزامه بتنفيذ حكم المحكمة الدستورية الصادر في 14 يونيو/حزيران الماضي، والقاضي بحل مجلس الشعب، وذلك على اعتبار ان احكام المحكمة الدستورية هي احكام نهائية وغير قابلة للطعن بهاا باي شكل من الاشكال.

ومن المقرر ان تعد هيئة المفوضين في المحكمة الدستورية العليا تقريرا برأي القانون في الدعاوى الثلاث.

مرسي يشيد بدور الجيش المصري في العملية الانتقالية

هذا وقد شارك الرئيس محمد مرسي يوم السبت في حفل افطار مع الضباط المصريين، حضره ايضا وزير الدفاع المشير محمد حسين طنطاوي. وقال مرسي في كلمة القاها امام المجتمعين: "نحن في مرحلة جديدة، من انتقال السلطة إلى سلطة مدنية منتخبة بإرادة شعب مصر وجيش مصر الذي هو جزء من هذا الكيان"، حسبما نقل عنه موقع "اليوم السابع" الاعلامي المصري.

واضاف مرسي مخاطبا العسكريين : "كنتم حراس الانتقال إلى سلطة مدنية، وما زلتم تحرسون هذه المسيرة، ويطمئن إليكم شعبكم ويعرف قيمة تضحياتكم وقيمة وقوفكم إلى جانبه، وانحيازكم لصالح الثوار خلال ثورة 25 يناير".

ودعا رئيس الجمهورية القوات المسلحة الى مواصلة دعم المسيرة الديمقراطية في مصر، مؤكدا انه لا يمكن ان يسمح لاحد ان يشوه التلاحم بين الشعب والجيش.

هذا واعتبر الإعلامي المصري أيمن سمير في حديث مع "روسيا اليوم" من القاهرة ان "هناك عدم رضى عن تشكيلة الحكومة الجديدة ليس فقط عند الاقباط والانبا باخوميوس، الذي عبر عن ذلك في تصريح صريح جدا، بل وعلى مستوى القوى السياسية والشعبية هناك نوع من الاحباط والتبرم وعدم الرضى عن تشكيلة الحكومة".